فن وجمال

هدى حسين تتصدر الترند السعودي.. ما علاقتها بخاطفة الدمام؟

[ad_1]

تصدرت الفنانة الكويتية هدى حسين الترند السعودي، وذلك بعد مطالبات كبيرة واقتراحات بأن تلعب دور “خاطفة الدمام” في مسلسل يطغى عليه الرعب والإثارة.

وشارك المغردون الفنانة هدى بالكثير من المقترحات والرؤى، مؤكدين على أنها الوحيدة القادرة على تقمص الشخصية بحذافيرها، وأن المسلسل سيحظى بمتابعة واسعة خصوصًا من قبل المشاهدين السعوديين.

وأشارت مصادر قريبة من الفنانة “هدى” إلى أن الفكرة قد عرضت عليها وبالفعل تمت الموافقة إلا أنها قررت قراءة السيناريو بدقة أولا ومن ثم إعطاء الموافقة النهائية، خصوصًا وأن قضية “خاطفة الدمام” لا زالت منظوره وتحت التحقيق، السيناريو بحاجة إلى جمع معلومات دقيقة جداً، والمعروف عن هدى حسين شغفها بالأفكار الجديدة والأعمال المختلفة والتجارب المتميزة لا حدود له، وتلك حقيقة لا يختلف حولها اثنان من متابعي النجمة الكويتية التي اعتادت أن تفاجئ جمهورها كل عام بقالب درامي مغاير عما قدمته سابقاً.

وتنشغل حسين حاليًا في تصوير أدوارها في مسلسلين من المفترض أن يتم عرض أحدهما في رمضان المقبل وهو المسلسل الدرامي الذي يحمل اسم “شغف” مع الكاتب السعودي علاء حمزة والمخرج البحريني محمد القفاص، إلى جانب نخبة من نجوم الساحة الفنية الخليجية، وتتقمص دور “رسّامة” تمر بحالات نفسية كثيرة، مما يتطلب جهداً ذهنياً وعقلياً ونفسياً في تجسيد أدق تفاصيل حياة تلك الرسّامة.

يشار إلى أن خاطفة الدمام “مريم” المتهمة بخطف عدد من الأطفال على سبيل الاتجار بهم أو على سبيل الاحتفاظ بهم حيث لا زالت التحقيقات ساريه للكشف عن مغامرات جديدة في قضية الخطف ومعلومات جديدة بالقضية التي شغلت الرأي العام الخليجي بسبب تشابك أحداثها وعدم كشف كل الحقائق حولها، والتي عرفت عبر صفحات السوشال ميديا باسم “خاطفة الأطفال” أو “خاطفة الدمام” واصبح الجميع في حالة تشوق لمعرفة أي معلومات جديدة بشان المتهمة أو من يعاونها في جرائمها وكيف استطاعت إخفاء أولئك الأطفال كل هذه الفترة التي تجاوزت العشرين عاماً.

 

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى