فن وجمال

كورونا والعدسات اللاصقة.. توقفي عن استخدامها فورا واستبدليها بالنظارة!

[ad_1]

طالب خبراء الأكاديمية الأمريكية لطب العيون، مستخدمي العدسات اللاصقة، التوقف فورا عن ارتدائها، وأشاروا إلى أن الوقت قد حان لوضع العدسات اللاصقة على الأرفف ورؤية العالم من خلال النظارة.

وقال الدكتور توماس شتاينمان، المتحدث باسم الأكاديمية، إن لمس اليد للعين أو للوجه يعد طريقة رئيسية لانتشار أي فيروس، لذا يجب وقف استخدام العدسات، للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا الذي يضرب العالم بصورة مرعبة خلال الأيام الماضية.

وقال شتاينمان، اختصاصي العيون بمركز مترو هيلث الطبي في كليفلاند، أوهايو، إن “مستخدمي العدسات يقومون بلمس عيونهم لوضع وإزالة العدسة مرتين أو أكثر في اليوم، كما أنك تفرك عينيك، ثم تفرك وجهك، وتضع أصابعك في فمك وأنفك”، لافتا إلى أن “الكثير ينسون غسل أيديهم أولا”.

وأضاف شتاينمان في التقرير الذي نشره موقع CNN Health، أن النظارات قد توفر بعض الحماية من فيروس كورونا الموجود في الهواء، كما أن استخدامها يعد طريقة وقائية تساعد في إبعاده”.

وفي الوقت ذاته، قد تكون العين الأقل تسببا بـ كورونا بالنظر إلى الأنف والفم، وذلك عن طريق الملتحمة أو ما يُعرف أيضا بـ “العين الوردية” التي يمكن أن تكون وسيطا لنقل العدوى.

ولفت الطبيب إلى أنه ليس لدى العلماء بالوقت الحالي تأكيدات فعلية حول قدرة العين على نقل الإصابة بفيروس كورونا إلى الجسم، قائلا: “ليس لدينا دليل على ذلك”.

ويرجح الدكتور ويليام شافنر، أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية بكلية طب جامعة فاندربيلت في ناشفيل، احتمالية نقل العين لفيروس كورونا، رغم أنه يرى أن الأمر قد يكون مبالغا فيه”.

وفي السياق، تظهر التقارير الواردة من الصين ومن حول العالم أن نحو 1٪ إلى 3٪ من الأشخاص المصابين بـ كورونا، قد أصيبوا أيضا بالتهاب الملتحمة، لذا قد تتسبب “دموع” شخص مصاب في نقل العدوى.

الوصول إلى تلك النتيجة، دفع أكثر من اثنتي عشرة هيئة طبية للعيون لإصدار تعليمات للأطباء بالتوقف عن رؤية المرضى، إلا في حالات الرعاية العاجلة أو الطارئة، مع الحذر الكامل.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق