فن وجمال

شاهدي بروكلين بيكهام لحظة الولادة.. ووالده تعرض لمقلب!

صادف يوم أمس الأربعاء عيد ميلاد بروكلين بيكهام الـ 21، وهو الابن البكر لمصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام (45 عاما) ولاعب كرة القدم السّابق ديفيد بيكهام (44 عاما).

وفي هذه المناسبة، شاركت فيكتوريا صورة عبر حسابها على إنستغرام، الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية تصل إلى 28 مليون متابع، للحظة ولادة ابنها الأوّل “بروكلين” بينما كان والده الشّاب “ديفيد” يحمله.

img

حصدت الصّورة ما يقارب 600 ألف إعجاب خلال الساعات الثلاث الأولى من نشرها، وما لفت الانتباه إليها هو شكل ديفيد الذي كان بعمر الـ 23 حينها، فبدى بستايل شعر التسعينيات، كما تباهى بعضلاته المفتولة؛ إذ كان حينها في أوج مسيرته الرّياضية كلاعب كرة قدم.

وفي تعليقها على الصّورة، كتبت فيكتوريا: “في مثل هذا اليوم قبل 21 عاما، جاءت هذه الروح الجميلة إلى العالم وغيّرت حياتنا. حساس، طيّب، لطيف ومُضحك. أنتَ كلّ شيء. أحبّك كثيرا. عيد ميلاد سعيد”.

img

ومن جانبه، عايد ديفيد بيكهام ابنه من خلالِ صورة نشرها في إنستغرامه، وظهر بروكلين بعمر الطّفولة بينما كان في بركة السّباحة.

وعلّق ديفيد عليها: “عيد 21 سعيد لصبيّ الكبير. ما الذي يمكن أن أقوله عنك أكثر من أن تكون قد كَبُرتَ لتصبح أجمل إنسان وهذا يجعل أباك فخورا جدا. أنت لطيف وعاطفي ومُهتم برعاية الآخرين، وكأب، هذا ما تريد أن تراه في ابنك. لقد مررنا بلحظات عظيمة كأب وابن معا مثل رفع الجوائز في جميع الأماكن التي فزت بها، وكان هذا بالنسبة لي حلما دائما… أحبك يا مُفلس، وأتمنى لكَ يوما رائعا لأنك تستحقه”.

img

وعلى صعيد آخر، شارك ديفيد بيكهام في البرنامج الحواري The Ellen Show لمُقدّمته الفكاهية إلين دي جينيريس يوم أمس الأربعاء.

وفاجأت إلين الحضور باستضافة المغنّي العالمي من أصول كندية “جاستن بيبر” في إحدى فقرات البرنامج، وكعادتها، استغلّت وجوده لإخافة ديفيد بيكهام.

وبينما كانت دي جينيريس ترحّب بالضّيف بيكهام، قفز جاستن بيبر من الطّاولة الموجودة في المُنتصف ليفزع لاعب كُرة القدم.

وبعد تلك اللحظات المُضحكة، احتضن ديفيد جاستن، وقال له الأخير: “أعتذر، لقد أجبروني على فعل هذا، وعلي أن أغادر الآن”.

img

وعلى الرّغم من أنّه قد أفزعه، ما كان من بيكهام إلّا أن يقول أجمل الأشياء عن جاستن بيبر، فقال: “أعرف بأنكم جميعا تحبّونه، فهو أكثر إنسان رائع، بالفعل هو كذلك حقا”.

 

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق