فن وجمال

جنيفر لوبيز وشاكيرا تواجهان 1300 بلاغ بسبب “سوبر بول”.. ما القصة؟

تلقت وكالة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية أكثر من 1300 بلاغ يصف أداء النجمتين جنيفر لوبيز وشاكيرا بأنه “عرض خادش” أو “كأنهما بنادي التعري”، وذلك خلال أدائهما للعرض الذي أقيم بنهاية الشوط الأول من بطولة السوبر بول.

وذكرت الوكالة لشبكة NBC أنها بصدد نشر شكاوى المشاهدين في 49 ولاية، معظمهم لم يوافقوا على أداء الفنانتين، وذلك عبر موقعها الرسمي على الإنترنت.

وتشير تقارير متداولة إلى أن لجنة الاتصالات الفيدرالية تلقت الشكاوى من معظم الولايات، وفقا لـ WFAA، والتي وجدت أيضا أن معظم الاعتراضات جاءت من ولاية تكساس.

وشعر أحد المشاهدين من ولاية الينوى، الذي قدم شكوى صباح اليوم التالي لمباراة 2 فبراير، بالفزع من أن الأداء “المقزز والهجومي” تم بثه بينما كان القاصرون يشاهدون الأمر على الهواء.

وكما جاء في شكواه: “كيف يمكنهم وضع هذا أمام الأطفال وهم يراقبون؟ كان الأمر أشبه بعرض تعري”.

وقدم مشاهد آخر من ولاية ميشيغان شكوى قبل أن تنتهي المباراة، وقال: “كيف يُسمح بعمل ناد للتعري خلال أحد العروض المهمة في دوري السوبر بول أكبر مباراة يشاهدها الناس؟”.

وشبه مشاهد آخر من ولاية تينيسي عرض الشوط الثاني بالمحتوى الذي يُبث على شاشة التليفزيون ذات التصنيف X، وهو تصنيف معمول به ويضم محتوى للبالغين.

يقول: “أنا لا اشترك في قناة بلاي بوي، ونحن لا نشتري التعري مقابل 20 دولارا، أردنا ببساطة أن نجلس كأسرة واحدة ونشاهد السوبر بول”.

وقال أحد المشاهدين في يوتا: “كان أداء جنيفر لوبيز في عرض نهاية الشوط الأول من بطولة سوبر بول صريحًا للغاية وغير مقبول تمامًا لحدث تشاهده عائلات من بينها أطفال”، وأضاف: “اضطررت إلى إرسال أطفالي خارج الغرفة حتى لا يتعرضوا لشيء مُسيء”.

وأعرب أحد المشاهدين في نيويورك عن غضبه قائلاً: “عرض نهاية الشوط الأول من بطولة سوبر بول كان ذا طبيعة جنسية للغاية، لم أر قط مشاهد تعري تُطرح خارج المجلات المختصة”، كما اشتكى من “المؤخرة التي كانت تهتز بقوة”.

الجدير بالذكر أن متوسط عدد مشاهدي “السوبر بول” كان قد بلغ مليون مشاهد عبر العديد من القنوات ومنافذ البث، وفقًا لفوكس.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق