فن وجمال

ياسمين صبري تشترط حفل زفاف أسطوريا من أبو هشيمة.. وهذه تفاصيله!

[ad_1]

تعيش الفنانة المصرية ياسمين صبري، حالة من السعادة لاحظها المقربون منها في كواليس تصوير مسلسلها الرمضاني الجديد “فرصة تانية”، وحتى قبل إعلان خطوبتها على رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة، الذي أصبح حديث السوشيال ميديا رغم عدم إقامة حفل في الخطوبة.

وعلمت “فوشيا” من مصدر مقرب من ياسمين صبري، أنها وضعت العديد من الشروط على أحمد أبو هشيمة، بشأن حفل زفافهما في ظل اقتصار الخطوبة على المقربين منهما فقط، موضحا أن الحفل سيقام في أحد الفنادق الكبرى داخل مصر.

وأكد المصدر أن ياسمين صبري، طلبت من أبو هشيمة أن يكون حفل الزفاف أسطوريا بناء على رغبتها وأن تكون كافة مراسمه تحت إشرافها الخاص.

وأشار المصدر إلى أن ياسمين طلبت من خطيبها إحضار مغن عالمي لإحياء الحفل، لافتا إلى أنه لم يتم تحديد الاسم حتى الآن، لكن هناك ترشيحا لثلاثة أسماء من جانبها للاختيار من بينها.

وتابع أن أحمد أبو هشيمة وافق على أن تكون مراسم الزفاف تحت إشرافها كونه حقا لها بوصفه يوما تنتظره أي امرأة، مبينًا أن ياسمين صبري كشفت للمقربين منها أنها وافقت على أحمد أبو هشيمة؛ لأنها شعرت بانجذاب كبير نحوه.

وقال أيضا إن ياسمين صرحت بأنها شخصية تحب الوضوح في العلاقات بين أي رجل وامرأة ولذلك أخذت فترتها في التفكير بعدما أبدى أحمد أبو هشيمة نيته لها في الارتباط بها، مشيرا إلى أن الإجراءات الاحترازية التي يتخذها العالم أجمع ربما تؤجل حفل زفافهما رغم أن الموعد المحدد هو بعد شهر رمضان وعيد الفطر.

وبحسب ما هو متداول فإن ياسمين قد تزوجت عام 2012 من طبيب يملك أحد أكبر المستشفيات في مصر، وذلك قبل دخولها عالم الفن والتمثيل. وأكدت مصادر آنذاك أن الفنانة أخفت زواجها؛ لأن الطبيب كان متزوجا من امرأة أخرى وله منها أولاد، إلا أن ياسمين انفصلت عن الطبيب بعد نحو 5 أعوام، وتحديدا في عام 2017 بعد أن نشب خلاف بينهما.

أما أحمد أبو هشيمة، فكان تعرض هو الآخر لسلسلة من الإشاعات والأخبار، خاصة بعد طلاقه من الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وآخر تلك الأخبار كان أثره مدويا؛ إذ انتشرت له عدة فيديوهات “خادشة” وهو يحادث إحدى الفتيات عبر خاصية الفيديو، بكلام بذيء وحركات خارجة، كما أهان عددا من النجمات العربيات وادعى إقامة علاقات مع عدد كبير منهن.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق