فن وجمال

هل تضعف الدورة الشهرية مناعة المرأة وتجعلها عرضة للأمراض؟

بما يتوافق مع قدر الألم والانزعاج الذي يصاحب الفترة التي تأتي فيها المرأة دورتها الشهرية، أثبتت دراسات مؤخرا أن الدورة قد تضعف مناعة المرأة وتجعلها أكثر عرضة للأمراض.

وبحسب بيانات صادرة عن تطبيق تتبع الدورة الشهرية للنساء، Clue، فقد وجد الباحثون الذين أجروا دراسة مؤخرا بهذا الخصوص بالتعاون مع جامعة أكسفورد أن جهاز المرأة المناعي يُقمَع بالتزامن مع وقت التبويض (مع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين).

وهو ما يعني أن أداء الجهاز المناعي يقل بسبب هرمون الجنس البروجيستيرون لكي يمنع الخلايا المناعية من مهاجمة البويضات المخصبة ومن الحيلولة دون حدوث الحمل.

وقال الباحثون إن النتائج أظهرت لهم أيضا أنه وبالتزامن مع حدوث تلك التغيرات، فإن جسم المرأة يكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. كما تبين من نتائج الدراسة، التي نشر الباحثون نتائجها في جامعة أكسفورد، أن الباحثين اكتشفوا وجود أعراض مختلفة لدى النساء اعتمادا على توقيت ظهورها في مرحلة الحيض.

ونقلت تقارير صحفية عن دكتور ألكسندرا ألفيرجن، الباحثة الرئيسية بتلك الدراسة، قولها “تتلخص الوظيفة الكاملة للدورة الشهرية في إنتاج أنماط دورية للمناعة، لذا سيكون من الأفضل في واقع الأمر أن نفكر في صحة الأنثى على أنها شيء دوري”.

وتابعت ألكسندرا بقولها: إنه من الضروري النظر للدورات الشهرية على أنها عامل كبير ومؤثر في دراسة صحة الإناث عموما.

ولفت الباحثون أيضا إلى أن عدم الاعتراف بتأثير الدورة الهرمونية على الأعراض يصعب تحديد الحالات المختلفة ويؤخر التشخيص.

وقالت ألكسندرا إن تجاهل دورة الحيض أمر قد يضر بدراسة الصحة بشكل شامل، ولكن بالمثل، فإن إنكار الأعراض غير العادية التي تظهر على النساء أثناء هذه الاختبارات، وإنكار أنها من مشكلات المرأة، هي أمور غير مفيدة في نهاية المطاف بطبيعة الحال.

وختم الباحثون في الأخير بإثنائهم على تميز التكنولوجيا الذكية الحديثة في مواجهة كثير من المشكلات التي تعانيها النساء، والتي من أبرزها نجاح تلك التكنولوجيا في تتبع دورة المرأة الشهرية بشكل أفضل في الوقت الحقيقي والسماح للعلماء بمعرفة المزيد عنها.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق