فن وجمال

هدايا “ثمينة جدا” من أحمد أبو هشيمة لياسمين صبري.. ما هي؟

[ad_1]

يبدو أن الحديث عن تبعات إعلان خطوبة رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة على الفنانة ياسمين صبري، لن يتوقف على مدار الفترة المقبلة في ظل حديث الجمهور عن خاتم الألماس الذي قدمه لها في حفل خطوبتهما الذي انفرد “فوشيا” بالإعلان عن تفاصيله الخميس الماضي، حيث أشارت المصادر إلى أن أبو هشيمة قدم “خاتم” ألماس في حفل الخطوبة، يصل سعره إلى 200 ألف دولار.

ومع توالي الأيام اتضح مما يتناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الخاتم الألماس ليس هو فقط الذي أهداه أحمد أبو هشيمة إلى ياسمين صبري، حيث تناقلت صفحات فنية مهتمة بالمشاهير أن أبو هشيمة أهدى ياسمين مصنع عدسات لاصقة ليكون تحت تصرفها.

كما أهداها أبو هشيمة مصنع ملابس جاهزة لكي تنفذ من خلاله تصاميم مشاريعها بالأزياء الذي تعمل عليه منذ شهور، أما في يوم خطوبتها فقد أهداها أسطولا كاملا يتكون من 24 سيارة فارهة تحت تصرفها مثل ما فعل مع زوجته السابقة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي حين تزوجها.

وللتحقق فيما يتم تناقله بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة، تواصل “فوشيا” مع مصدر مقرب من أحمد أبو هشيمة، موضحا أن ما يتم تداوله به بعض المبالغة، لافتا إلى أن رجل الأعمال المصري يدعم ياسمين صبري في مشروع العدسات اللاصقة الخاص بها كون هذه هوايتها لافتا إلى أن من شروط الزواج بينهما عدم عرقلة مسيرتها في أعمالها.

وأكد المصدر أنه بالنسبة لأسطول السيارات من الطبيعي أن يكون تحت أمرها كونها خطيبته وتم الاتفاق على الزواج قريبا وأنه لا مانع من لجوئها لأي سيارة كانت، مبينا أن ياسمين صبري لها عملها الخاص بها في خطوط الأزياء وأبو هشيمة يدعمها فيه.

وأكد المصدر أن ما يتم تداوله ليس خطأ ولكنه يحمل المبالغة خاصة وأن ياسمين صبري ترفض أن يقال عنها إنها تستغل أبو هشيمة كونه من الأغنياء وأنها وافقت على الخطوبة من أجل أمواله.

وبحسب ما هو متداول فإن ياسمين قد تزوجت عام 2012 من طبيب يملك أحد أكبر المستشفيات في مصر، وذلك قبل دخولها عالم الفن والتمثيل، وأكدت مصادر آنذاك أن الفنانة أخفت زواجها؛ لأن الطبيب كان متزوجا من امرأة أخرى وله منها أولاد، لكن ياسمين انفصلت عن الطبيب بعد نحو 5 أعوام، وتحديدا في عام 2017 بعد أن نشب خلاف بينهما.

أما أحمد أبو هشيمة، فكان تعرض هو الآخر لسلسلة من الإشاعات والأخبار، خاصة بعد طلاقه من الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وآخر تلك الأخبار كان أثره مدويا، إذ انتشرت له عدة فيديوهات “خادشة” وهو يحادث إحدى الفتيات عبر خاصية الفيديو، بكلام بذيء وحركات خارجة، كما أهان عددا من النجمات العربيات وادعى إقامة علاقات مع عدد كبير منهن.



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق