فن وجمال

مسلسل “العودة” يربك السعوديين.. ما علاقة المدارس وكورونا؟

عُرضت أمس الثلاثاء الحلقة الأخيرة من المسلسل اللبناني “العودة” من بطولة نيقولا معوض، ودانييلا رحمة والفنان وسام فارس بالإضافة للفنان السوري إيهاب شعبان.

وبالرغم من أن هوية القاتل كانت متوقعة من قبل الجمهور إلى حد كبير، إلا أن تفاصيل الحلقة وبعض الأحداث أثارت صدمة المتابعين وشكلت مفاجأة لهم.

فكما كان متوقعا لدى البعض بأن يكتشف المحقق كريم معلوف “نقولا معوض” أن طارق واسمه الحقيقي في العمل زياد “وسام فارس” هو ابن القتيل بلال زيدان “مجدي مشموشي، ليربط الأحداث.

وبحسب رواية زيدان التي كان قد كتبها قبل وفاته فإنه يتوقع أن يقوم طارق بقتل نسيم حجار “دانييلا رحمة” في يوم ميلاد والده، ليسارع خارجا من منزل زوجة زيدان من أجل إنقاذ نسيم من القتل.

وهو ما يتمكن كريم من فعله بعد معاناة نسيم واكتشافه أمر وحقيقة طارق، ليقوم الأول بقتل الأخير ونقل نسيم إلى المخفر من أجل محاكمتها في قتل بلال زيدان.

وفور انتهاء الحلقة تفاعل الجمهور بشكل كبير معها، معبرين عن سعادتهم بالعمل والذي وصفه البعض بأفضل مسلسل لبناني، كما كان للفنان الشاب وسام فارس والذي جسد شخصية طارق النصيب الأبرز من التعليقات الإيجابية بسبب إتقانه للشخصية المركبة، فبعدما تعاطف معه الجمهور في البداية بسبب رومانسيته تفاجأوا بالشر الذي يملكه في الحلقة الأخيرة، ليؤكدوا أنه فنان مميز ويستحق المشاركة في عدد من الأعمال الأخرى.

في المقابل لفت الفنان نيقولا معوض الأنظار في العمل الذي شكل عودته للدراما اللبنانية بعدما برز في السنوات الأخيرة في الدراما المصرية، وطالبه الجمهور بالمزيد من المشاركات.

وبالإضافة للجمهور عبر الكثير من النجوم عن إعجابهم بالعمل منهم الفنانة السورية شكران مرتجى، والفنانة اللبنانية ماغي بوغصن، بالإضافة للفنانة سيرين عبدالنور والتي وجهت مباركة خاصة منها لزميلتها دانييلا رحمة.

img

والطريف بالأمر أن هاشتاغ “العودة” الذي تصدر قائمة الأكثر تداولا في تويتر أثار لغطا كبيرا عند رواد الموقع في السعودية؛ إذ اعتقدوا أنه خاص بعودة المدارس بعد إعلان عطلة رسمية بسبب فيروس كورونا، ليزيد هذا الأمر من انتشار الهاشتاغ.

وقارن عدد كبير من الجمهور بين “العودة” ومسلسل “سر” والذي يعرض على القناة ذاتها وبفارق ساعة بينهما، مؤكدين أن الأول تغلب على الثاني بشكل كبير وأنه الأفضل من وجهة نظرهم.

 




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق