فن وجمال

متى عاد أحمد إبراهيم لزوجته الأولى ياسمين عيسى؟ هنا التفاصيل

[ad_1]

أعاد الموزع الموسيقى أحمد إبراهيم، زوجته الأولى وأم نجليه ياسمين عيسى، وذلك رغم زيجته من الفنانة المصرية أنغام، وهو ما يؤكد مصطلح “مراتي” الذي استخدمه في منشوره الذي وصفه فيه زوجته ياسمين عيسى بـ”العظيمة ابنة الأصول”، خلال احتفاله باليوم العالمي للمرأة.

وعلمت “فوشيا” من مصدر مقرب من أسرة ياسمين عيسى زوجة أحمد إبراهيم أن عودتهما لبعضهما تمت في شهر مايو الماضي دون إخطار أحد من المقربين منه، وبعيدًا عن أعين وسائل الإعلام، في ظل العلاقة المتوترة بين النجمة أنغام ونجلها عمر، الذي خرج على الملأ وسبْ أحمد إبراهيم.

وأشار المصدر إلى أن الموزع أحمد إبراهيم أعاد زوجته ياسمين منذ 7 أشهر، ولكنه لم يعد للعيش معها في منزلهما، حيث تعيش هي في شقتها مع نجليها، بينما يعيش هو في استوديو الصوت المملوك له بمشاركة زوجته ياسمين، والمتواجد بمنطقة مساكن شيراتون، مشيرًا إلى أن العلاقة بينهما جيدة ويهاتفان بعضهما بشكل مستمر بسبب نجليهما.

وأكد المصدر أنه خلال الأيام المقبلة سيعود الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم للعيش مع زوجته ياسمين خاصة وأن هناك مفاوضات صلح بينهما من المقربين لهما.

وكان قد وصف أحمد إبراهيم زوجته ياسمين عيسى بـ”العظيمة” الأمينة التي حفظته في غيابه، ولوحظ من الرسالة استخدامه مصطلح “مراتي” وهو ما يحسم أمر عودتهما لبعضهما البعض.

ونشر أحمد إبراهيم عبر حسابه على موقع “إنستغرام” صورة جمعت زوجته وأولاده وقال في رسالته: “في يوم المرأة العالمي تحية للعظيمة الأمينة اللي صانت بيتي في غيابي عرفت قيمة ولاد الأصول مراتي وأم ولادي”.

ولوحظ في حساب أحمد إبراهيم أنه اختص زوجته الأولى فقط برسالة تقدير لها ولما فعلته من أجله على مدار سنوات زواجهما قبل دخول أنغام في حياته وإعلان زواجه منها، وجاءت في مناسبة يُثمن فيها الجميع دور المرأة في حياة الرجل ويوجهون فيها رسائل معبرة عن التقدير لما يفعلونه، وسط تجاهل تام لأنغام حيث لم يوجه لها أي رسالة أو نشر صورة تجمعهما.

وتسبب مصطلح “مراتي” في غضب أنغام بشدة وبعد البحث في حسابها لوحظ أنها قامت بإلغاء متابعة زوجها أحمد إبراهيم عبر حسابها في موقع “إنستغرام”، الأمر الذي يُنذر ببوادر أزمة بين الثنائي خلال الفترة المقبلة.

ومن المعروف أنّ طلاق أحمد إبراهيم جاء بعد إلحاح من زوجته عقب زواجه من النّجمة أنغام، حيث كان قد طلقها طلاقًا رجعيًا في 28 مارس من العام الماضي.

 



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق