فن وجمال

ما هو إتيكيت التعامل بين الزوجين في ظل الحجر المنزلي؟

يمر العالم اليوم بوضع دقيق يهدد حياة العديد من الأشخاص مع ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وإعلانه وباءً عالمياً من قبل منظمة الصحة العالمية، الأمر الذي دفع العديد من الدول إلى إعلان التعبئة العامة وإلزام المواطنين بالحجر المنزلي، درءاً لانتقال العدوى.

ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى أنّ “الدراسات التي أُجريت حتى يومنا هذا تفيد بأنّ الفيروس ينتقل في المقام الأول عن طريق ملامسة القُطيرات التنفسية التي يفرزها الشخص عند السعال أو العطس، لا عن طريق الهواء. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة. ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بالفيروس عند ملامستهم هذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عيونهم أو أنوفهم أو أفواههم”،

في حين شددت العديد من النشرات الصحية على أهمية تغذية المصاب من خلال نظام غذائي أمثل لضمان قوة مناعته من خلال استشارة إخصائي تغذية، مع التركيز على تناول الماء والفيتامينات والكربوهيدرات والبروتينات والدهون غير المشبعة.

ولكن على الرغم من الدعوات للحجر المنزلي وأهمية هذه الخطوة إلا أنه من الملاحظ أن الزوجين يعانيان من العديد من المشاكل نتيجه بقائهما لفترة زمنية طويلة مع بعضهم، ما ينعكس سلبا على علاقتهما ويضاعف من خلافاتهما وصولا إلى عدم القدرة على تحمل حتى فكرة النظر إلى بعضهما البعض، متمنين الانفصال والابتعاد عن التوتر.

وعلى الرغم من أن الزوجين يحاولان التأقلم مع الوضع الجديد، إلا أن بعض الأزواج قد لا يستطيعون السيطرة على تصرفاتهم بطريقة تفقدهم صوابهم وتجعلهم يتصرفون بغرابة.

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة التي أجراها “فوشيا” مع خبيرة الاتيكيت والبروتوكول د. سلام سعد إذ تحدثت عن الأسباب التي توضح كيفية العلاقة الزوجية مع تفشي فيروس كورونا وبقائهما سويا في الحجر المنزلي، داعية الثنائي إلى اعتماد بعض الطرق الكفيلة التخلص من الخلافات اليومية.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق