فن وجمال

ما مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح خارج الجسم؟

[ad_1]

توصل علماء طب في الولايات المتحدة الأميركية إلى المدة التي يعيشها فيروس كورونا على الأسطح في محاولتهم لفهم خطر انتقال العدوى بشكل أفضل، مشيرين إلى أن الفيروس الجديد ينتقل بشكل أساسي من شخص لآخر عن طريق السعال أو العطس.

وكان الأطباء قد أكدوا في وقت سابق أنه من الممكن إصابة الشخص عن طريق لمس سطح أو جسم ملوث بالفيروس ثم لمس فمه أو أنفه أو عينيه. ولكن، كم هي المدة التي يمكن لفيروس كورونا الجديد البقاء فيها على قيد الحياة خارج جسم الإنسان؟

أوضح العلماء الأميركيون أن فيروس كورونا الجديد يمكنه البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى تسعة أيام في درجة حرارة الغرفة، إذا ثبت أن “كوفيد 19” مرن مثل السلالات السابقة للفيروس.

وجاءت هذه النتيجة بعد دراسة شملت تحليل نحو 22 بحثا سابقا أجري على سلسلة فيروسات كورونا المماثلة، بما في ذلك متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد “سارس” ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية “ميرس”.

ولفت القائمون على الدراسة إلى أن المعقمات والمطهرات الشائعة يمكن أن تجعل الفيروسات غير نشطة بسرعة، وقد تتبدد في درجات حرارة أعلى، ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان فيروس كورونا الجديد يتصرف بطريقة مماثلة.

وعلق مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أميركا، روبرت ريدفيلد، في إشارة إلى المدة التي قد يظل فيها فيروس كورونا الجديد نشطا على المواد، أنه “بالنسبة إلى النحاس والصلب فمن الطبيعي، إلى حد كبير، أن يظل نشطا لحوالي ساعتين، لكنني سأقول إنه على الأسطح الأخرى، مثل الكرتون أو البلاستيك، فإن الأمر (بقاء الفيروس نشطا) سيطول أكثر”، حسبما نقلت صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد قالت الأسبوع الماضي إنها لا تملك أدلة على انتقال فيروس كورونا الجديد من البضائع المستوردة، مشيرة إلى أن الوضع ما زال “ديناميكيا”، وبالتالي فإنها ستقوم بتقييم وتحديث الإرشادات حسب الحاجة.

من جهته أوضح أستاذ علم الأوبئة والطب بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، تيموثي بروير بشأن مدة نشاط الفيروس على الأسطح:”الرسالة المهمة هي أن نسبة انتقال الفيروس بواسطة الأسطح المختلفة ربما تكون أقل بكثير من انتقالها عبر الجهاز التنفسي. وفي المجتمع، من المحتمل أن هذه الفيروسات لا تعيش لفترة طويلة على الأسطح”.

وأضاف بروير أن مثل هذه الفيروسات تميل إلى البقاء أطول في البيئات ذات درجات الحرارة المنخفضة والرطوبة المنخفضة، مضيفا “لهذا السبب ترى الكثير من فيروسات الجهاز التنفسي تتفشى وتنتشر خلال فصل الشتاء”.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى