فن وجمال

ما حقيقة بطلان وقوع الطلاق أثناء حظر التجول في الأردن؟

نفى مفتي عام الأردن الشيخ عبد الكريم الخصاونة ما تردد على نطاق واسع اليوم السبت بين المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي من فتوى دينية نُسبت إليه تتضمن بأن الطلاق خلال أيام حظر التجول يقع باطلا.

ودخل صباح السبت حظر تجول عام حيز التنفيذ في جميع أنحاء الأردن لمواجهة فيروس كورونا، وأطلقت صافرات إيذانا ببدء الحظر. كما انتشر الجيش على الطرقات لمنع خروج المواطنين.

وأكد الخصاونة أن هذه الفتوى غير صحيحة إطلاقا، لافتا إلى أن مسائل الطلاق يعالجها المفتون عبر الهاتف للظرف المؤقت بصورة استثنائية للتسهيل على المواطنين، مطالبا بضرورة مراجعة الدائرة بعد انتهاء هذا الظرف للحصول على فتوى مكتوبة.

ووجه المفتي تحذيرا شديد اللهجة من تداول الشائعات ونشرها بين الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مبينا أن نشر الشائعات هو عمل المنافقين، وهو من باب الكذب والافتراء، وهما من كبائر الذنوب ومساوئ العيوب، لقوله تعالى: (إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ * وَأُولئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ).

وكانت الفتوى المتداولة قد أثارت جدلا واسعا بين الأردنيين لاعتقادهم بأنها جاءت على لسان دائرة الإفتاء العام، حتى خرج ونفاها جملة وتفصيلا.

وأعلنت الحكومة الأردنية تفعيل “قانون الدفاع” الذي يفعل فقط في حالات الطوارئ، وقررت تعطيل القطاعين العام والخاص باستثناء الخدمات الصحية لأسبوعين، بينما انتشر الجيش على مداخل ومخارج المدن، وقال الجيش، إن كل من ينتهك الحظر سيتعرض للسجن لمدة تصل إلى عام.

وأغلق الأردن حدوده البحرية والبرية مع سوريا والعراق ومصر وفلسطين، وأوقف كافة رحلات الطيران المغادرة والوافدة منذ الثلاثاء الماضي.

وأعلن وزير الصحة سعد جابر أمس الجمعة أن الأردن سجل 85 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بعد اكتشاف 15 حالة جديدة فيما حذر مسؤولون من أن العدد قد يرتفع.

ويخضع مئات الملايين من المواطنين حول العالم لعزلة في بيوتهم على أمل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أسفر عن وفاة 11953 شخصا، وأصاب 290.248، كما شُفي منهم ما يقارب 93.618، إضافة إلى أنه سبب خسائر في الاقتصاد العالمي.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق