فن وجمال

ماذا يحدث لجسمك عند حمل حقيبتك الثقيلة؟

[ad_1]

إن كنت من هؤلاء الفتيات أو السيدات اللاتي يعتمدن بشكل أساسي على حمل حقيبة اليد، ولا تعدينها مجرد قطعة إكسسوار فحسب، فبات من الواجب عليك أن تتعرفي على بعض المعلومات والحقائق عما يمكن أن يحدث لجسمك من وراء حمل حقيبتك الثقيلة.

وبالاتساق مع أهمية الحقائب بالنسبة لأغلب النساء لكونها توفر عليهن عناء تجميع كافة مستلزماتهن ومتعلقاتهن في مكان واحد، فلابد أن نعرف في الوقت نفسه بعض النصائح والإرشادات التي تجنبنا خطر التعرض لأي من المشكلات الصحية، لاسيما وأن هناك تقديرات من جانب الجمعية الأمريكية لتقويم العمود الفقري تشير إلى أن حوالي 80 % من سكان الولايات المتحدة يعانون من وجع بالظهر في مرحلة من حياتهم.

وعلق على ذلك كاليب باكي، خبير الصحة لدى مركز Maple Holistics، بقوله “يمكن مع مرور الوقت أن تسبب الضغوط التي نضعها على أجسامنا بسبب كبر حجم الحقائب في حدوث ألم شديد للغاية وكذلك مشاكل طويلة الأجل كتقلصات العضلات أو العصب المقروص”.

وتابع كاليب بقوله إنك إذا شعرت بألم في الكتف، الظهر، المؤخرة والذراعين أو تنميل في الأيدي، فربما تكون طريقة حملك لحقيبة يدك هي المسؤولة عن ذلك، ومن ثم يجب معرفة ما يلي:

– من الضروري التأكد من خفة وزن حقيبة توت Tote المفتوحة التي تحملينها في أي من مشاويرك؛ لأن ذلك هو أفضل طريقة تتأكدين بها من أن بقاء عضلاتك وكتفيك بحالة صحية جيدة.

– لا مانع من استخدام حقائب الظهر حال كنت ترغبين في حمل أشياء ثقيلة، وذلك لأن حقائب الظهر يمكن أن تخفف الضغوط؛ لأنها توزع الوزن كما ينبغي حين يتم ارتداؤها بشكل صحيح.

– عدم حمل الحقيبة على الذراع نفسها، فهذا من شأنه أن يصيبك ببعض المشكلات التي من ضمنها حدوث ألم بالكتف وضعف بعضلات الجزء العلوي من الظهر والرقبة، ولهذا يوصى بالتناوب على كلا الذراعين، خاصة عند حمل نوعية الحقائب ثقيلة الوزن.

– الانتظار طويلا قد يفاقم الأعراض، والأفضل الشروع فورا في إتباع تمارين المقاومة الخاصة بالكتفين مع أوزان أخف لتحسين قوة وتحمل العضلات الضعيفة أعلى الظهر، الرقبة والكتفين.

– الاهتمام بممارسة تمارين الإطالة بصورة يومية لضمان تقوية وتحسين أداء العضلات السابق ذكرها.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق