فن وجمال

لطيفة ترتدي الكمامة وتحبس نفسها في غرفتها.. هل أصيبت بكورونا؟

أثارت الفنانة التونسية لطيفة حالة من القلق لدى متابعيها، ومن قبلهم لدى عائلتها التي منعت نفسها عن مخالطتهم لمدة أسبوع رغم إقامتها معهم في البيت نفسه، وذلك بعد تعرضها لوعكة صحية تتوفر فيها أبرز أعراض فيروس كورونا الجديد.

وكشفت الفنانة التونسية تفاصيل المرض الذي ألم بها والذي ألزمها ارتداء الكمامة والتي نراها هذه الأيام على الوجه للحماية من فيروس كورونا، وبدأت الشكوك تساور لطيفة ويتسرب إليها شعور الإصابة.

ونشرت لطيفة صورة لها وهي ترتدي الكمامة، وأخذت تروي ما جرى خلال تغريدة لها عبر حسابها بموقع تويتر، قالت فيها: “انا حاحكيلكم حاجه صارتلى.. انا صارلى اسبوع حابسه نفسي فى غرفتى ولابسه الماسك بالفلتر اخذت برد بسبب التكييف فى الاستوديو”.

وتابعت لطيفة التونسية، بقولها: “لبست كل من فى البيت ماسك عشان امى .يادوب اشوفها بالنهار واقعد معاها شويه فى البلكونة فى الشمس وادخل ثانى .الحمدالله يارب خفيت واخذت ادويه وكل ماتتخيلوه من اعشاب .واللى يكلمنى فى البيت نقله “#ماتقربليش”. 

وأضافت الفنانة التونسية حديثها قائلة: “والله موش حاخبى عليكم خفت شويه ولكن لما لقيت نفسي ولله الحمد اتحسنت وماعنديش حراره حمدت ربنا وصليت شكر لله .ماحدش منكم يخاف من شوية برد يجيله”.

وأردفت لطيفة: “لازم تعملوا زيى هاتوا كل مواد التعقيم وتلبسوا ماسك احتياطى بجد ولو احد اخذ برد يحاول يبعد نفسه عاللى حواليه. وطبعا اختصاصاتى ههههه التهوءه على طول والبخور والأعشاب”.

img

نذكر أن الفنانة لطيفة أثارت مؤخرا حالة من الجدل بعدما كتبت تغريدة تتهم فيها إحدى الفنانات بالتجسس على ألبومها الجديد، الذي تعمل على الانتهاء من مراحله الأخيرة حاليًا، ولم تذكر لطيفة اسم الفنانة التي تتهمها بالتجسس، مطالبةً إياها بالتوقف عن ذلك.

وكانت لطيفة قد كتبت في تغريدتها: “مساء الفل عليكم، أنا من الصبح بضحك ومستغربة من تصرف.. وتجسس إحداهن تحب تعرف أنا عاملة إيه جديد في الألبوم”، وتابعت قائلة: “طب إنتي خايفة من إيه، خليكي في ألبومك وبلاش شغل.. موش كفاية؟ خليكي في حالك”.

وأنهت لطيفة حديثها قائلة: “انا امبارح دخلت وحكيت معاكم لاول مره لما حسيت انى اتحسنت الحمدالله . شكرا لكم على كلامكم الحلو وانا ماعنديش اغلى منكم . انا تمام وياربى ولك الحمد”.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق