فن وجمال

لبنانيون يواجهون الكورونا بالغناء على طريقة الإيطاليين.. شاهدي!

[ad_1]

قامت النجمة اللبنانية نادين نجيم بنشر مقطع فيديو عبر حسابها على إنستغرام، يظهر فيه عدد من المواطنين اللبنانيين وهم يرقصون على الشرفات على وقع أغنية “سكر محلي” معلقة عليه بالقول: “سكر محلي محطوط على كورونا نحنا كمان منعرف نغني ونرقص شو احسن منا الإيطالية اهضم عالم الله يحمي هل الشعب و يحمي كل البلد”.

وجاء هذا الفيديو الذي انتشر منذ يومين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتداوله العديد من الأشخاص كتقليد لمقطع فيديو يظهر فيه مواطنون إيطاليون وهم يغنون ويحتفلون على الشرفات وأسطح المباني ويلوحون لبعضهم البعض، في رغبة منهم لنشر الفرح والأمل خصوصا في ظل ما تعيشه إيطاليا من حظر تجول بسبب تفشي فيروس كورونا فيها، إذ تعد ثاني أكثر دولة متضررة من الفيروس بعد الصين.

ولم يكن ذلك المقطع الوحيد القادم من إيطاليا إذ تداول الإعلامي اللبناني وسام بريدي مقطع فيديو لمجموعة من المواطنين وهم يغنون أيضا على الشرفات بينما يظهر رجل مسن وهو يعزف الجيتار معلقا عليه: “ما تخلوا الخوف يحطمكن طول ما انتو ببيتكن ومعزولين ما في شي بخوف لاقوا طريقة يمرق الوقت”.

لتظهر بعدها النجمة الإيطالية كيارا فيرانيي في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على إنستغرام تظهر فيه هي وزوجها وهم يشاركون جيرانهم غناء النشيد الوطني الإيطالي.

ويبدو أن هذه العادة انتقلت للبنان باعتبارها مؤشرا على الرغبة في الحياة ومقاومة المرض وكنوع من كسر حاجز الخوف من تفشي الفيروس في بلدهم، فظهر فيديو رقصهم على بنت الجيران، لتقوم بعدها مقدمة البرامج اللبنانية نادين ويلسون نجيم، بمشاركة فيديو عبر حسابها على إنستغرام يظهر فيه قيام الجيران بالاحتفال بعيد ميلاد إحداهن، وعلقت عليه نادين بالقول: “أحد أقاربي رجعت من السفر وعاملي حجر على حالها. اليوم عيد ميلادها وهيك احتفلوا فيها أهل منطقة بدارو”.

وشلّ الفيروس حركة الناس واستطاع إلزامهم بيوتهم إلا أنه لم يتمكن من أن ينزع عنهم الأمل، بل وجد الإيطاليون واللبنانيون طريقة لمواجهته ومواجهة الأوقات الصعبة، وكسر الملل في ظل عدم التمكن من الالتقاء بالناس أو التنقل.

 



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق