فن وجمال

لا ترتدي هذه الملابس أثناء الخضوع لصورة الرنين المغناطيسي

[ad_1]

يفكر الجميع ماذا سيرتدي في المناسبات أو عند ذهابه لزيارة أحداً ما، لكن لا أحد منا يفكر ماذا سيرتدي عند ذهابه لإجراء صورة الرنين المغناطسيي، لأننا لا نعلم أن هنالك بعض الملابس التي قد تكون مؤذية لأجسادنا، وقد تسبب لنا الحروق.

نحن نعلم أنّه علينا عدم ارتداء ملابس تحتوي على قطع اكسسوارات معدنية كالحزام مثلاً، كذلك المجوهرات أو الساعات أو دبابيس الشعر، أيضاً يؤكد الأطباء أنه يجب عليك إزالة الحلقات المعدنية إذا كانت مثقوبة في الجسم،

لكن هل تعلمِين أن هنالك بعض الملابس أيضاً عليكِ عدم ارتدائها أثناء الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي؟

حذّر الأطباء من ارتداء أي ملابس قد تحتوي على معادن عند الدخول لإجراءات التصوير بالرنين المغناطيس (MRI)، لأن جهاز الرنين يحتوي على مجال مغناطيسي عال، مما يحمل خطر تمغنط المعادن وجذبها للجهاز بقوة كبيرة، مما يؤثر على سلامتك.

وتعتبر الملابس الرياضية واحدةً من الملابس الممنوع ارتدائها أثناء اختبار التصوير بالرنين المغناطيسي، لأنها قد تحتوي على خيوط معدنية صغيرة في الغرز، فمن المعروف أن المعادن تنسج في الملابس الرياضية لمنعها من النتن أثناء ممارسة التمارين الرياضية والتعرق.

كذلك فإن العديد من الشركات المصنعة لملابس الرياضة يكون شعارها مصنوع من الفضة، الذي يسخن في آلات التصوير بالرنين المغناطيسي، ويسبب حروقا لجسمك، لذا فإن بعض المستشفيات وأخصائيين الأشعة أصبحوا يطلبون من المرضى أن يرتدوا الأثواب الطبية.

وفي نفس السّياق، بيّنت التقارير إصابة عدداً من الأشخاص بالحروق بسبب الملابس الرياضية، ففي عام 2012 أصيبت طفلة تبلغ من العمر 11 عامًا بحروق من الدرجة الثانية بعد تفاعل قميصها الداخلي مع الجهاز أثناء وجودها داخل آله تصوير الرنين المغناطيسي.

وكذلك في عام 2014، ضغطت امرأة على زر إيقاف الطوارئ الموجود بجهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بعد أن شعرت بإحساس حارق، بسبب إرتدائها بنطلون اليوغا، الذي تبين أنه يحتوي على خيط معدني.

كما وينصح الأطباء بتجنب جميع الملابس التييكتب عليها أنها “مضاد للميكروبات” أو “مضاد للبكتيريا”، لأنه من المحتمل وجود مواد معدنية داخلها، ومن الصعب أن تكتشف هذه المواد بالعين المجردة، وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة لسلامتك هو ارتداء الملابس القطنية العادية أثناء ذهابك لإجراء صورة الرنين المغناطيسي.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق