فن وجمال

كورونا يصل إلى مواقع التصوير.. ويتدخل في بطولات المسلسلات!

[ad_1]

يبدو أن فيروس “كورونا” قد قرر مؤخرا الدخول في بطولة المسلسلات الرمضانية التي يجري تصويرها حاليا بدلا من الفنانين أنفسهم؛ إذ أصبح الوضع متأزما أكثر من ذي قبل!

فمع انتشار الفيروس واتخاذ الإجراءات الوقائية الاحترازية التي حددتها المملكة العربية السعودية مؤخرا، ومنها تعليق السفر مع عدد من الدول، ومن ضمنها مصر والكويت والإمارات، دخل الفنانون السعوديون حتى المقيمون في أزمة حقيقية، وذلك لصعوبة التنقل عبر أي منفذ جوي أو بري أو حتى بحري، وهو إجراء صارم اتخذته الجهات المعنية في المنطقة بغية المحافظة على صحة المواطنين والمقيمين من الإصابة بـ “كورونا”.

وبدأ الآن عدد من الفنانين المتواجدين سواء في الإمارات أو في الكويت بالتساؤل عن كيفية إمكانية تنقلهم (من وإلى) لإتمام أعمالهم العالقة؟ خاصة بعد تفعيل القرار بمنع السفر الذي ينطبق على المواطن والمقيم.

ومع سرعة اتخاذ إجراءات المنع، وقع بعض الفنانين في السعودية والإمارات والكويت في مشكلة كبيرة، فمنهم من لن يستطيع دخول دبي ومنهم من لن يتمكن من مغادرة المملكة لإكمال تصوير أعماله في لوكيشنات جهزت خصيصا للعمل، وأصبح التواصل مع سفارات الدول مستمرا لإيجاد مخرج من “الورطة” التي وقعوا فيها.

وفي حال دخول أحد من النجوم للسعودية، فإنه سيتطلب منه عزل نفسه لمدة لا تنقص عن 14 يوما، وهو ما يراه البعض سببا في تأخير الكثير من المشاهد وربما الأعمال.

وتعاني أوساط الترفيه أيضا مع إلغاء الكثير من المهرجانات والمناسبات والحفلات الغنائية، ولا يقتصر القلق على الفنانين فقط، بل على المخرجين والمنتجين الذين يخشون ألا يجدوا طرفا يشتري أعمالهم.

ويتواجد في دبي والكويت عدد من الفنانين السعوديين أمثال ناصر القصبي وعبدالله السدحان وآخرون من الذين سيعانون من المشاكل بعد منع تنقلاتهم.

فالفنان عبدالإله السناني المتواجد حاليا في الرياض أصبح لا يستطيع السفر لدبي لإكمال مشاهد التصوير في مسلسل “ست كوم” الذي يقوم ببطولته إلى جانب “القصبي”، كما أن عددا من طواقم العمل من غير السعوديين والمتواجدين في بلدانهم أصبحوا في عداد “الإقامة الجبرية”.

فهل تُحل هذه المشكلة قريبا من خلال استبدال الشخصيات؟ أم أن الأعمال بأكملها ستنهار قبل الموسم الرمصاني؟

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى