فن وجمال

قيمتها 14 مليون دولار.. مسعود أوزيل يقدم لزوجته “هدية صادمة”!

وضعت هدية قدمها لاعب كرة القدم المعروف مسعود أوزيل وهو ألماني من أصل تركي، لزوجته أمينة غولشي وهي الممثلة وملكة جمال تركيا سنة 2014، كلاهما في صدارة عناوين الصحف في بلدهما.

الهدية باهظة الثمن قدمها مسعود لأمينة بمناسبة قدوم مولدتهما الأولى قبل أيام، أما الهدية فهي عبارة عن قصر في لندن بلغت قيمته 28 مليون ليرة تركية أي ما يعادل 14 مليون دولار، في حين بلغت مساحته 1400 متر مربع وهو مكون من 8 غرف وصالتين وقاعة سينمائية، بالإضافة إلى مسبح داخلي وخارجي وسونا وspa.

img

وهذه ليست المرة الأولى التي يقدم فيها أوزيل هدية ثمينة لزوجته، إذ إنه وعندما عرض عليها الزواج قدم لها خاتماً من الماس بقيمة 200 ألف ليرة تركية أي أكثر من 30 ألف دولار، وقدم لها كذلك في حفل الخطوبة خاتماً بقيمة 100 ألف ليرة تركية أي نحو 15 ألف دولار، كما كان قدم لها شقة في اسطنبول بقيمة 80 ألف ليرة تركية أي حوالى 12 ألف دولار.

وأوزيل صانع ألعاب مع نادي أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز، ولعب سابقًا مع المنتخب الألماني قبل اعتزاله في عام 2018، وعادة ما تتم مقارنته بأسطورة كرة القدم الفرنسية زين الدين زيدان في طريقة لعبه ومهارته وتمريراته السحرية.

img

أما بداية مسيرته فكانت مع نادي روت ويس إيسن بضواحي مدينة غيلسنكيرشن لينتقل بعدها عام 2005 إلى نادي شالكه 04 ولكنه تعرض للعديد من المشاكل مع إدارة النادي مما أدى إلى انتقاله إلى نادي فيردر بريمن والذي فجر فيه مواهبه بوسط الميدان قاده على إثرها لنهائي الدوري الأوروبي والذي خسره بصعوبة، بعد تألقه في نهائيات كأس العالم 2010 تعاقد معه النادي الملكي ريال مدريد الإسباني في أغسطس 2010 والذي جعله نجماً من نجوم كرة القدم، وحاز معه في الموسم الأول له على كأس ملك إسبانيا ضد الغريم التقليدي برشلونة على ملعب ميستايا.

وبدأ مسعود أوزيل مشاركاته الدولية مع منتخب ألمانيا 19 وسجل 4 أهداف من 11 مباراة، وانتقل إلى منتخب ألمانيا 21 سنة 2009 وحصل معه على بطولة بطولة أوروبا تحت 21 سنة بعد تسجيله لأحد أهدافه الأربعة في مرمى منتخب إنجلترا، فيما بدأ مسيرته مع منتخب ألمانيا الأول تحضيرا لنهائيات كأس العالم 2010 والتي برز واكتسب الاهتمام الدولي خلالها بعد وصوله مع المنتخب لنصف نهائي البطولة، ورُشّح لنيل جائزة أفضل لاعب في البطولة بعد أدائه الرائع.

imgimg


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق