فن وجمال

فيصل العجمي متهم بتحرشه بقاصرات ومطالب سعودية بجلده!

أحدث شاب سعودي من العاصمة الرياض غضبا عارما بين مواطني المملكة بسبب مقاطع خاصة به متدوالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويُجري من خلالها العديد من محادثات الفيديو الجريئة مع فتيات قاصرات، الأمر الذي أثار الانتقادات ضده.

وأظهرت مقاطع فيديو للشاب السعودي مع أحد المغردين عبر بث مباشر على “إنستغرام”، أفصح من خلالها أنه يُدعى فيصل محمد سعد العجمي ومن سكان مدينة الرياض، فيما كان يحادث عددا من الفتيات بشكل منفرد عبر أحد التطبيقات.

ودشّن مغردون سعوديون وسم #اقبضوا_علي_فيصل_العجمي وتم التفاعل معه على نطاق واسع متهمينه  باستخدام إيحاءات خلال حديثه مع الفتيات، وأشار البعض إلى أن فعلته هذه تدل على أنه يرتكب التحرش مع بعض الفتيات بشكل صريح وسط مطالب بالقبض عليه ومعاقبته وجلده.

وبعد ساعات قليلة من نشر الهاشتاق؛ تمكنت الجهات الأمنية السعودية من القبض على العجمي، وقالت صحيفة “سبق” عبر موقع “تويتر”: “الجهات الأمنية تقبض على شخص ظهر في أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي وهو يتحدث مع فتاة صغيرة بالسن بألفاظ ذات مدلولات جنسية، وكان الشاب قد ظهر في مقاطع مخالفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وتناقل آلاف المغردين تحت عنوان الهاشتاق العديد من التغريدات التي عبروا فيها عن غضبهم مما حدث ونشروا صورا ومقاطع فيديو لمحادثات مختلفة قام بها فيصل العجمي.

وأرجع المغرد هيثم الرديعان الخطأ إلى الأهل الذين لم يقوموا بالرقابة على الأطفال فكتب قائلا:”للأسف صار في استهانه من الأهل في رقابة اجهزة أطفالهم كيف الأهل يغفلون عن أطفالهم وما يتابعون ايش في اجهزتهم ايش ذنب أطفالك يكونوا عرضه للوحوش، عالعموم هذا برنامج تقدر تتحكم في اجهزة أطفالك عن بعد راح يفيد الكثير كونوا شوي مسؤولين اتجاههم”.

وغرد أحد الحسابات قائلا:”لازم توقفونه عند حده مو طبيعي انه اختفى فتره ورجع تمادى وصار اشين من قبل بتصرفاته والاشياء اللي يسويها وكيف انه قاعد يتحرش ويسوي اشياء قذره علني وبالبث!!!!مقرف جدا”.

وتبذل المملكة جهودا كبيرة في مكافحة جميع الجرائم التي تختص بجرائم النظم المعلوماتية، وفي كل مرة تشدد وزارة الداخلية السعودية على أن السلوك المخل بالآداب مجرَّم ومعاقَب عليه طبقا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.

كما أكدت الداخلية السعودية أن وحدة الرصد لديها تتابع بدقة ومهنية عالية واحتراف فائق كل ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويتم رصد ما ينطوي منها على سلوك مجرَّم تحت طائلة المساءلة الجزائية.




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق