فن وجمال

فيتنس فيرست تستعد لافتتاح عشرة نوادٍ جديدة خلال عام 2020

أعلن فيتنس فيرست الشرق الأوسط عن خطط توسع هائلة في مختلف أرجاء دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك مع الاستعداد لافتتاح 10 نوادٍ فريدة من نوعها هذا العام.

ويأتي التوسع المتواصل الذي أطلقته سلسلة اللياقة البدنية تبعا للاهتمام المتزايد في منطقة الشرق الأوسط، والرغبة بمعرفة المزيد عن برامج الصحة واللياقة البدنية، والطلب المستمر على حلول اللياقة البدنية في جميع أرجاء المنطقة. وستعمل العلامة التجارية على توسيع انتشارها على المستوى الإقليمي ضمن مجموعة من المواقع الاستراتيجية، وبذلك فإنها تضمن وصول أفراد المجتمع في كل مكان إلى ابتكارات وبرامج اللياقة البدنية بشكل أكبر، وإمكانية وصول الراغبين بممارسة التمارين إلى نوادي اللياقة البدنية خلال 5 دقائق من جميع المناطق.

وتستعد فيتنس فيرست لافتتاح النادي الأول من بين 10 نوادٍ جديدة خلال شهر أبريل في بوابة المارينا بدبي، وسيكون ترتيب النادي الثالث والثلاثين للعلامة التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة والثالث والعشرين في دبي.

وتضم قائمة المواقع الجديدة التي سيتم افتتاحها كلا من: واحة السيليكون والمروج في دبي، ومدينة خليفة في أبوظبي، والزاهية في الشارقة، وعجمان سيتي سنتر في عجمان، والواحة مول وسيتي سنتر البحرين في البحرين. سيتم أيضا تغيير النوادي الحالية في دبي فستيفال سيتي ومركز صحارى في الشارقة، حيث ستستبدل بنوادٍ جديدة بمفاهيم أكثر تطورا.

ويشهد التوسع الإقليمي الذي تستعد له فيتنس فيرست اعتماد الجيل الجديد من نوادي اللياقة البدنية وأحدث الابتكارات ضمن النوادي التابعة للعلامة في جميع أنحاء المنطقة. كما تتوفر مجموعة من التدريبات الرائدة والمفاهيم التي تم إعدادها والتي تهدف إلى تنشيط العلامة التجارية، والتي تشمل حصص الملاكمة الديناميكية، واستوديو التدريب من دون جدران المشابه لصالة الديسكو الصامت لممارسة تمارين اللياقة البدنية، وتجربة ركوب الدراجات في الأماكن المغلقة التي تعتمد على تقنية العروض البصرية والألعاب عبر الإنترنت، وهوت استوديوز، التي تعمل بنظام تدفئة متطور بالأشعة تحت الحمراء حيث تدفئ الجسم مباشرة بدلا من تسخين الهواء.

كما سيساهم التوسع في منح فرص إضافية للسيدات أيضا للاستفادة من العروض المخصصة لهن فقط. والتي توفر بيئة داعمة ومريحة من أجل ممارسة التمارين ومعرفة أهمية الصحة والعافية واللياقة البدنية. وستوفر النوادي الجديدة في واحة السيليكون، ودبي فستيفال سيتي، ومركز صحارى الشارقة، وسيتي سنتر البحرين، أقساما ومرافق مخصصة للسيدات فقط، والتي ستضاف إلى 22 ناديا رياضيا للسيدات فقط تحقق النجاح وتستقطب أعدادا كبيرة من المشتركات في جميع أنحاء المنطقة.

وكانت سلسلة اللياقة البدنية قد قدمت لمحة عن مستقبل فيتنس فيرست الشرق الأوسط خلال شهر ديسمبر، وذلك مع افتتاح نادي نخلة جميرا في نخيل مول دبي، والذي حقق نجاحا كبيرا.

وإضافة إلى تقديم أحدث التقنيات المبتكرة، تواصل فيتنس فيرست توفير مرافقها الشهيرة ذات الجودة العالية، والتي تشمل أرضيات صالة الألعاب الرياضية المجهزة تجهيزا كاملا مع توفير مناطق متخصصة لتمارين الجهد، والفريستايل، والأوزان الحرة، والقوة. كما سيحظى أعضاء النادي في جميع أرجاء دول مجلس التعاون الخليجي بمرافق فاخرة لتبديل الملابس وغرف بخار وردهات حصرية للأعضاء للاسترخاء والتزود بالطاقة وتناول الأطعمة المغذية والمرطبات. كما يشهد التوسع إطلاق تطبيق Good Vibes من فيتنس فيرست، وهو برنامج مكافآت جديد وحصري للأعضاء ويوفر للمستخدمين إمكانية الاستفادة من خصومات مميزة وعروض خاصة من 500 علامة تجارية ضمن دول مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي يمنح الأعضاء المزيد من القيمة حيث تتوفر تخفيضات كثيرة ضمن البرنامج والتي تفوق ما يدفعونه لهذه العضوية.

وفي تصريح له، قال جورج فلوكس، الرئيس التنفيذي لفيتنس فيرست الشرق الأوسط: “نستهل هذا العام والشعور بالفخر والرضا يغمرنا إلى أبعد الحدود. ولا يقتصر ذلك على خيارات اللياقة البدنية المتوفرة لدينا، وإنما يتعلق ذلك بإرثنا العميق والتزامنا تجاه الأعضاء. لقد لبينا نداء مجتمع اللياقة البدنية واستجبنا للطلب المتزايد على ابتكارات اللياقة البدنية في المنطقة، والآن نقوم بالابتعاد عن أساليب العمل التقليدية، وننطلق في علامة اللياقة البدنية نحو توجه جديد ومبتكر ومن خلال المفهوم الجديد للنادي، فإننا نهدف إلى تحقيق نقلة هائلة في هذا المجال”.

“عملنا على تطوير خططنا للتوسع الاستراتيجي بذكاء، لنضمن الريادة واعتماد أحدث الابتكارات في صناعة اللياقة البدنية في جميع أنحاء الشرق الأوسط. مع افتتاح النوادي العشرة الفريدة ذات المزايا الحديثة، فإننا نشعر بسعادة غامرة باعتبار أن توسعنا المتواصل على المستوى الإقليمي يوافق أفراد المجتمع في جميع أرجاء المنطقة، مع وضع هدف واحد بعين الاعتبار، يتجسد بتوفير أفضل تجارب اللياقة البدنية والبرامج الرياضية لجميع الأعضاء، ومساعدتهم على المضي قدما في اللياقة البدنية وفي الحياة”.

وكان قطاع الصحة واللياقة البدنية في الشرق الأوسط قد شهد تقدما كبيرا خلال السنوات العشرين الماضية، حيث أصبح أفراد المجتمع أكثر وعيا حول أهمية اتباع نمط حياة أكثر صحة، وزادت معرفتهم بصناعة اللياقة البدنية وهذا ما أدى بالتالي إلى زيادة مطالبهم وتنوعها.

تمتلك فيتنس فيرست الشرق الأوسط في الوقت الحالي أكثر من 57 ناديا في 49 موقعا، في 6 دول، ومنها الإمارات العربية المتحدة والبحرين والأردن والمملكة العربية السعودية والكويت، كما أنها تبحث وصول علامتها إلى مناطق أخرى.

ومع افتتاح عشرة نوادٍ جديدة في الإمارات والشرق الأوسط، فإن فيتنس فيرست تهدف إلى إطلاق توجه جديد للياقة البدنية، مع مفاهيم واستوديوهات رائدة ومبتكرة، مع العمل في الوقت ذاته على تعريف أعضائها والأجيال القادمة حول أهمية الصحة واللياقة البدنية.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق