فن وجمال

فرجينيا روبرتس تكشف تفاصيل مروعة عن جرائم جيفري إبستاين!

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن المحامية الأمريكية فرجينيا روبرتس، أبرز ضحايا الاعتداءات الجنسية للملياردير جيفري إبستاين والأمير أندرو، ستظهر في فيلم وثائقي جديد على “نتفليكس”.

وأعلنت فرجينيا أنها ستكشف تفاصيل جديدة مروعة عن حياتها وتعرضها للاعتداء من جانب المليادير المنتحر جيفري إبستاين وأندرو.

ونشرت روبرتس، البالغة من العمر 36 عاما، الخبر في منشور على “تويتر”، وكشفت أنها ستظهر في المسلسل إلى جانب العديد من الضحايا الآخرين لإبستاين.

وقالت: “كان فريق نتفليكس رائعا بالنسبة لي، إنهم يتطلعون لإخبار العالم بحقيقة ما حدث خلف الأبواب المغلقة”.

وأضافت: “آمل أن تصل الرسالة إلى من لا صوت لهم ويساعدوا في منحهم صوتا وآمل أن تكون الرسالة واضحة لأي شخص يعتقد أنه لا يوجد عدالة مرة أخرى!”.

وكشفت “نتفليكس” على تويتر أن المسلسل سيكون بعنوان “Jeffrey Epstein: Filthy Rich” وسيتم إتاحته لـ 170 مليون عميل في وقت لاحق من العام.

وفقًا لنتفليكس، يكشف المسلسل قصة مرعبة عن التلاعب بلا هوادة والاتجار بالجنس من جانب إبستاين، حيث يقدم الضحايا شهادات قوية حول تجاربهم”.

وأشادت إحدى مستخدمات “تويتر” بهذه الأخبار وقامت بإعادة نشر تغريدة روبرتس، وكتبت: “جيد! كشف خطير! متى سيتم القبض على جميع المتآمرين في مكتب التحقيقات الفدرالي؟ # ابستاين # الامير اندرو # غيسلين ماكسويل”.

وتدعي روبرتس أنها مارست الجنس مع دوق يورك ثلاث مرات، مرة في لندن عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، ومرة في نيويورك ومرة أخرى في جزيرة إبستاين الكاريبية الخاصة، وقد نفى الأمير أندرو هذه المزاعم بشدة.

وفي الأسبوع الماضي، صرح المدعي العام الفيدرالي الأمريكي، جيفري س. بيرمان، بأن الأمير “أغلق الباب تماما بشأن التعاون الطوعي” في القضية ضد إبستاين، الذي كان صديقه في الماضي.

وتم تصوير إبستاين والأمير أندرو معا عدة مرات على مر السنين، بما في ذلك مرة واحدة بعد سجنه بتهمة جريمة جنسية.

وفي الوقت نفسه، ذكرت روبرتس مؤخرا أن منزل إبستاين في مانهاتن – الذي اعترف أندرو بزيارته – كان مليئا بالكاميرات.

وشنق إبستاين، البالغ من العمر 66 عاما، في زنزانته في نيويورك في الـ 10 من أغسطس 2019 بينما كان يواجه اتهامات بالاتجار بالجنس.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق