فن وجمال

عمر كمال: لم أتحد هاني شاكر.. وهذه طبيعة علاقتي بالراقصة جوهرة!

أكد مطرب المهرجانات المصري عمر كمال، أنه لا يتحدى الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين في قراره بمنع الغناء موضحًا أن القرار يتضمن المنع من الحفلات والإمساك بمايك والغناء أما طرح الأغاني فلا مانع.

وقال عمر كمال في لقاء مع “فوشيا” على هامش حضوره عرض أزياء المصمم محمد شهبندر الذي أقيم في إحدى فنادق القاهرة إن علاقته بالراقصة جوهرة لا تتعدى كونها علاقة عمل.

وأضاف كمال، بأنه يستعد لطرح عمل فني مع الراقصة جوهر سيكون مفاجأة، مشيرًا إلى أنه لم يرتبط بها، وأن ما حدث شائعة لا أساس لها من الصحة.

وأوضح أنه لم ينفصل عن صديقه مطرب المهرجانات حسن شاكوش بعد تعاونهما معًا في أغنية “بنت الجيران”، مبينًا أنهما يحضران سويًا لأغنية جديدة، كما يحضر لأغنية منفردة له سيطرحها بمناسبة عيد الأم.

وحرص على حضور عرض أزياء المصمم محمد شهبندر العديد من نجوم الفن، وكان من بينهم الفنانة وفاء عامر، نرمين ماهر، نرمين الفقي، هايدي موسى، هبة السيسي.

وكان من بين الحضور أيضًا المطرب عمر كمال، والفنانين نهال عنبر وبدرية طلبة وراندا البحيري ومنة عرفة وجيهان خليل وإيناس النجار والمطربة هدى والفنانة اللبنانية نانيتا، وخبيرة الإتيكيت والبروتوكول هالة العزب، وخبيرة التجميل والإعلامية رحاب محمد، وملكة جمال العرب علياء كامل، وملكة جمال مصر للموضة والإعلام جودي محمد.

وأحيا الحفل المطربة شاهيناز، ونجمة ستار أكاديمي هايدي موسي، وقدم الديفيليه الفنانة والإعلامية ميار الببلاوي برفقة الإعلامية مروة سلامة والإعلامي كريم أسامة.

وكان قد علقّ عمر كمال، على قرار وقفه عن الغناء من جانب نقابة المهن الموسيقية في مصر رغم عضويته منذ 4 سنوات، موضحًا أنه يُطالب يوميًا بمبلغ قرابة 40 ألف جنيه شروط جزائية مقابل حفلات زفاف قادمة تم التعاقد عليها.

وأضاف الفنان في تصريحات تلفزيونية: “هاني شاكر فوق راسي والنقابة فوق راسي وأنا راجل عندي عضوية من 4 سنين وعمري ما كان ليا سابقة وماشي جوه الحيطة”.

واستطرد: “أنا أخطأت في عبارة بأغنية وقمت بتبديلها واعتذرت وغيرت الأغنية تمامًا وخراب البيوت ليس مقبولًا أنا شاب في بداية حياتي كل يوم بطلع 40 ألف جنيه من جيبي وهذا حرام”.

وأردف المطرب المصري: “أنا بيكون عني أوردرين يوميًا ومن يتحدث عن عدم حضوري يساومني بأن أذهب إليه وأدفع غرامة مضاعفة”.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق