فن وجمال

عش تجارب الجزر الأصيلة مع مجموعة كونستانس للفنادق والمنتجعات

تعدّ جزر المحيط الهندي الوجهة الأنسب لقضاء عطلة مذهلة مستوحاة من جمال المنطقة التي تداعب شواطئَها خيوطُ الشمس الذهبية، وتعجّ بعالم بحري نابض بالألوان لتشكّل ملاذاً رديفاً لحفاوة الضيافة. إلى جانب كل ما سبق، تتميز مجموعة كونستانس للفنادق والمنتجعات التي انطلقت من جزيرة موريشيوس، بطابع مستمدّ من الثقافة المحلية وهي تملك منتجعات مصنّفة من فئة الخمس نجوم تستكنّ في أروع المواقع الشاطئية في كل من جزيرة موريشيوس وجزر المالديف وجزر السيشل ومدغشقر.

عملت مجموعة الضيافة منذ لحظة افتتاح أول فندق لعلامة كونستانس تحت اسم كونستانس بيل مار بلاج عام 1975، بلا كلل أو ملل ليتنعّم ضيوفها بتجارب رائعة مستوحاة من الثقافة المحلية والطبيعة الخلاّبة. تعتزّ مجموعة كونستانس للفنادق والمنتجعات بجوهرها الفريد الذي يتجلى بكل وضوح في حنايا عقاراتها السبعة. “حقيقي بطبيعته”… شعار ترفع علامة كونستانس رايته عالياً حيث أنه يتناغم تماماً مع حرصها على مراعاة الطبيعة، كما تصب المجموعة تركيزها على رفاه الضيوف إذ تجسّد كل فنادقها ومنتجعاتها الفخامة البعيدة كل البعد عن التكلّف ليشكّل كلّ منها مجتمعاً متكاملاً وقائماً بحد ذاته.

يتغنّى كل فندق ومنتجع من مجموعة كونستانس للفنادق والمنتجعات بموقعه الاستراتيجي الذي يسلب ألباب الضيوف ويعدهم بتجربة تعجز الكلمات عن وصفها، حيث أنها تمزج بإتقان بين جمال الطبيعة البديعة ونقاوتها الآسرة. كما يتباهى كل فندق ومنتجع بهندسة معمارية خلابة تتناغم مع محيطه، وبخدمات تراعي متطلبات الضيوف ليحظوا بملاذ مثالي تحلو فيه تمضية أروع العطلات. تستلهم كونستانس وحيها من الطبيعة الخلابة، ولعلّه واحد من الأسباب العديدة التي جعلت من كونستانس إفيليا منتجعاً يطلّ على الحديقة البحرية الوطنية لميناء لوناي على الساحل الغربي الجميل لجزيرة ماهي، جزر السيشيل. كما يتغنى كونستانس ليموريا بموقع يُحسد عليه على مسافة قريبة من محميّة وادي ماي الطبيعية الخلابة وهو موقع مدرج على لائحة اليونسكو لمواقع التراث العالمي في براسلين، جزر السيشل.

تربط بين مجموعة كونستانس للفنادق والمنتجعات والطبيعة علاقة وثيقة العُرى، إذ تدأب مجموعة الضيافة على انتهاج مفهوم الاستدامة بجدّية تامة. وعليه، تساعد هذه الخطوة بدورها على توفير أجواء تجعل الضيوف يشعرون بأنّ الطبيعة تحيط بهم من كل حدب وصوب قل إنهم يعيشون في كنفها تماماً. كما تفضّل فنادق كونستانس الاستعانة بمصادر محلية وتعمل يوماً بعد يوم على تطوير حدائق الخضار الخاصة بها. تشمل هذه الأخيرة حدائق أعشاب موسمية تؤتي بمحصول يستخدمه طهاة الفنادق لتعزيز المنتجات الموسمية التي تُقدَّم في مطاعم الفنادق.

تزخر كل الأطباق بنكهات مميزة إذ تُستخدم في تحضيرها أجود المكوّنات المحلية لتُقدّم في المطاعم والاستراحات في مجموعة كونستانس للفنادق والمنتجعات. تشكّل مطابخ كونستانس والطهاة المتمرّسون الذين يتولّون إدارتها خير دليل على الخبرة الواسعة والأصيلة والإبداع اللامتناهي في استخدام أفضل المكونات من البرّ والبحر، كما تُظهِر تعلّقهم الكبير بجذورهم وحبّهم لثقافاتهم وحدسهم الدقيق الذي صقلته خبرتهم في إبراز نكهات المكوّنات بالطريقة المثالية ومزجها مع التوابل المناسبة بطريقة قلّ نظيرها. ولا يمكن لأحد أن ينكر أنّ فنّ الطهي هو أسرع وسيلة لاكتشاف روح البلد بحيث يمكن للضيوف الاطّلاع على تاريخ الجزر النابض بالحيوية من خلال أشهى النكهات والتأثيرات التي تجتمع في كل طبق.

تقدّم مجموعة كونستانس للفنادق والمنتجعات لضيوفها سبا فاخراً في كل فندق ومنتجع لتوفر لهم فرصة الانغماس في أجواء كل جزيرة ساحرة. ستتلقّى أروع العلاجات على يد معالجين متمرّسين وسط أجواء ساحرة وتحظى بجلسة لتجديد الشباب والتنعّم بالدلال المطلق بين رحاب سبا كونستانس. يستخدم السبا المكونات الطبيعية والزيوت الأساسية النقية والمنتجات المستوحاة من نباتات المحيط الهندي ليزوّد ضيوفه بعلاجات تبعث على الاسترخاء وتتغلغل تأثيراتها في مكنوناتهم وتمنحهم أوقاتاً ملؤها السكينة وتجارب تجدّد الجسم والذهن والروح.

وسواء كنتَ ترغب في العناية بجسمك، أو تصفية ذهنك، أو مجرد التنعّم ببعض الراحة والاسترخاء بين أحضان الطبيعة وأجواء الفخامة المطلقة، كن أكيداً أنّك ستجد ضالتك في فنادق ومنتجعات كونستانس.

 

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق