فن وجمال

عبير صبري تحرض على العنف ضد المواطنين لمواجهة كورونا!

يبدو أن فيروس كورونا المستجد الذي يجتاح العديد من البلاد آخذًا في طريقه ضحايا بالآلاف بين وفاة وإصابة لم يتوقف عند حالات تخوف البعض منه فقط، ولكنه تعدى إلى مرحلة الهلع لمواجهته بشتى الطريق حتى لو كان أحد هذه الطرق هو اللجوء للعنف تجاه بعض من يعرقلون مسيرة أي دولة في مواجهته، وهو ما نادت به الفنانة المصرية عبير صبري.

وأثارت الفنانة المصرية الجدل بين متابعيها لحثها العديد من الدول على العنف، مستعينة بمقطع فيديو لشرطي فرنسي يتعامل بعنف مع امرأة تصل لمرحلة الضرب، وطالبت باللجوء للتعنيف في حال اضطر البعض لذلك في إطار مواجهة كورونا، وهو ما يخالف ما نادى به الكثيرين ولا يزالون لوقف العنف عامًة وضد المرأة خاصًة.

ونشرت عبير صبري، مقطع مع الجمهور عبر حسابها على موقع “إنستغرام”، وهو لسيدة فرنسية تتعرض للاعتداء من قِبل الشرطة، وذلك لمخالفتها الإجراءات الاحترازية الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وعلقت قائلًة: “الناس اللي بتتصرف بإهمال وأنانية ولا مبالاة وبتستهين بأرواح الناس لازم لهم المعاملة بالحزم فعلًا”.

وأضافت الفنانة المصرية قائلًة: “وده لازم يحصل في أي شعب مش عاوز يحترم قرارات دولته ويتحدى وينزل لغير العمل الضروري، امبارح فيه كافيهات تحدت الإغلاق وخلو الزباين جوة الكافيه مع الشيشة وقفلوا عليهم من بره عشان الشرطة متشفهومش منتهى اللامبالاة من اللي قاعدين جوه، وصاحب الكافيه اللي فاكر نفسه ذكي ومعندوش ضمير لا خايف على نفسه ولا على الناس، وبيضرب بعرض الحائط أوامر السلامة من الشرطة”.

وأمام ما أوردته عبير صبري كان الجمهور بالمرصاد حيث هاجموها بشدة، معترضين على موقفها بشأن التحريض على اللجوء للعنف وأكدوا أنا هذه همجية غير مسموح بها وأنه من المستحيل التعامل بهكذا طريقة أو الدعوة لها، مبديين غضبهم منها، فيما تضامن البعض معها معللين ذلك بأننا في فترة لابد من عدم الاستهانة بها وان من يخطئ أو يخترق القواعد يستحق ما يحدث لها.

وأحدث البعض توازنًا في الرأي مؤكدين أن تعامل الشرطة خطأ وكذلك النزول للشارع خطأ في إشارة إلى أنه لابد من مزيد من التوعية حيث قال متابع: “لو مش هتموتوا من الكورونا يبقى نضربها لغايه لما يموتوها هما ده أسلوب مرفوض وغلط طبعًا زي مش صح إنها تنزل الشارع أكيد”.

أحد المتابعين اتهم عبير صبري بأنها ليس لديها إحساس بمعاناة البعض وأنها تعيش في العز وتملك المال ولا يهمها أحدًا، فقال: “خليكي إنتي في العز والفلوس الكتير، في ناس مش لاقية تاكل ولازم ينزل يشتغل علشان ميموتش من الجوع مش كل الناس حالتها زيك”.

وأثار تعليق المتابع حفيظة عبير صبري، فردت قائلًة: “بس يا حقود يا حسود، ربنا يبعتلك اللي يبص في رزقك ويخليك تفقده، أنا بنزل أشتغل زي كل الناس، حاسب ربنا بقى يا حقود على رزقه للناس”.

ولم يصمت المتابع تجاه شتمها له ووصفه بالحقود فدافع عن نفسه بالقول: “أولًا كل بني آدم ليه رزقه من يوم ما بيتولد لغاية ما يموت وأنا لا بحقد ولا بحسد بس إنتي بتردي على نفسك وبتقولي بتنزلي تصوير كل يوم ما إنتي كده بتأذي الناس ومش بتنفذي التعليمات وأنا مش ببص في رزقك أنا كنت أقصد الناس الغلابة اللي فعلًا بيتأثروا لو ملقوش قوت يومهم”.

وحتى الآن، تم تسجيل أكثر من 10000 حالة وفاة، في جميع أنحاء العالم؛ جراء تفشي المرض، في حين تم تأكيد مئات آلاف الإصابات، فيما يسعى الباحثون في جميع أنحاء العالم بشدة لإيجاد علاج، وسط مخاوف من إصابة آلاف المرضى الآخرين بهذا المرض الذي يهدد الحياة.

 




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق