فن وجمال

عبدالله بوشهري يكشف مفاجأة صادمة تتعلق بفيروس كورونا.. شاهدي!

كشف الفنان الكويتي عبد الله بو شهري عن مفاجأة جديدة من داخل غرفة الحجر الصحي التي يتواجد فيها بأن أحداث مسلسله “الخطايا العشر” كان قد تنبأ بفيروس كورونا المنتشر حاليا بين البلدان العربية والعالمية.

وسرد الفنان الكويتي قصة “الخطايا العشر” الذي لعب بطولته قبل عامين، إلى جانب السعودي عبد المحسن النمر، وهيفاء حسين، متحدثا عن مدينة انتشر فيها فيروس قاتل معدٍ اضطر الدول المجاورة لإرسال طواقم طبية للمساعدة ، وتم الحجر الصحي على المدينة و تطويقها بجيش منعا للدخول والخروج منها، وقال إن هناك مشاهد في المسلسل تتشابه مع ما حدث في مدينة ميلان الإيطالية عندما تم الحجر الصحي عليها حاليا.

وأضاف عبد الله بو شهري: “الي يضحك بالموضوع لما كان المسلسل قبل سنتين ينعرض وايد ناس يدشون علي السوشال ميديا أو ربعي يقولون عبد الله شدعوا رايح مدينه فيها فيروس لا يبه تكلموا عن الواقع هذا مو واقعي المسلسل كله كذب وخيال ودي الي كانوا يتكلمون الحين اطلعهم اقلهم ان نفس الاحداث تصير”.

وجاءت استعادة بوشهري لهذا العمل نتيجة التشابه الكبير بين أحداثه، وما يجري على أرض الواقع من انتشار لفيروس كورونا، والذي دب الرعب في قلوب الناس، وأجبر الدول على الحجر الصحي على المصابين به، كمحاولة للحد من انتشار المرض.

و تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد مختلفة من العمل، الذي أخرجه علي العلي، وبدت معظم المشاهد المتداولة مؤلمة للغاية، لا سيما ذلك المشهد الذي تتلقى فيه والدة الطبيب “إبراهيم” (عبدالله بوشهري) خبر وفاته بالفيروس، من خلال أحد أصدقائه المتواجدين معه في المنطقة المصابة.

وتفوق الفنان من خلال مسلسل “الخطايا العشر” على نفسه، حيث قدم نموذجا وشكلا جديدا عن الأدوار التي قدمها سابقا، واستطاع أن يثبت أنه وبمجرد حضوره في المشهد يلفت النظر حتى لو كان الكادر يعج بالممثلين، لأنه نقل صورة الرجل المتأني بقراراته، ولكن على ما يبدو أن العقاب سيكون شديدا، وهو الذي سيخلق تساؤلا إذا ما سيستمر التعاطف مع الدكتور إبراهيم أم لا.

من جانب آخر؛ يبدو أن بوشهري لا يزال تحت تأثير “صدمة تمديد حجره الصحي”، وذلك بعد انقضاء الفترة المقررة، والبالغة 14 يوما، إذ نشر مقطعا مصورا بثه على حسابه في “تويتر”، قال فيه: “اليوم أكملنا 14 يوما في الحجر الصحي، وكان مقررا أن يتم فحصنا يوم الخميس، ولا نعلم متى موعد ظهور النتائج، ونحن مصدومون من تمديد فترة الحجر الصحي علينا”.

وتابع: “وزارة الصحة أدرى بصحتنا”، مؤكدا في تغريدة أخرى أنه “منع من إعطاء هدايا إلى بنت صغيرة”، قائلا: إنها “ذكرته بابنته”، مثنيا في الوقت نفسه على هذا الإجراء، ضمانا لعدم انتشار الفيروس.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق