فن وجمال

صورة تثير غضب عبادي الجوهر.. وهكذا جاء رد فعله!

يبدو أن الفنان السعودي عبادي الجوهر، لم يسلم من سخرية السوشال ميديا وروادها فقبل ساعات قليلة أقدم أحد الأشخاص على رسم صورة له أثارت غضبه بشدة، بعدما نشرها أحد الحسابات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر، وأظهرته بشكل تسبب في سخرية الكثيرين منه.

وعللّ الحساب الذي يطلق على نفسه اسم “معالي موجز الأخبار” عبر موقع “تويتر”، رسمه لهذه الصورة بأن الرسم عامة هو المتنفس الوحيد حاليًا من فيروس كوورنا المستجد كوفيد – 19، في ظل تفشيه بالعديد من دول العالم وجلوس الكثيرين في منازلهم.

ونشر الحساب صورة جمعت عبادي الجوهر وهو يرتدي زيه التقليدي في الحفلات ويوازيها الرسمة التي صممت له، وتم التعليق بالقول:”المتنفس الوحيد من الكورونا الرسم حياتي”.

هذه الصورة تسببت في غضب كبير لدى عبادي الجوهر الذي استخدم حقه في الدفاع عن نفسه وقام بحظر الحساب، وهو الأمر الذي أكده صاحب التصميم لرسمة أخطبوط العود، ولتأكيد الأمر قام الحساب بنشر صورة له وهو محظور وعلقّ الحساب على التغريدة التي أكد فيها على إقدام عبادي الجوهر على البلوك فقال: “عطاني بلوك عبادي الجوهر”.

وتتسبب تناول العديد من المغردين عبر “تويتر” للصورة، تفاعلًا كبيرًا ما جعل البعض يبدي استياءه من شكل الرسمة وطالبوا صاحب الحساب بعدم الإقدام على الرسم مجددًا، إضافة إلى أنه لا يحق له السخرية من أخطبوط العود، ناهيك عن أن البعض تضامن مع عبادي الجوهر وأشاد بموقفه بالبلوك فقط وعدم شكوى الحساب.

ومؤخرًا كرمت هيئة الترفيه السعودية “أخطبوط العود” الفنان عبادي الجوهر بمنحه “عودا” من الذهب الخالص، وذلك خلال إحيائه “ليلة عباديات” ضمن ليالي الأساطير التي تقيمها المملكة العربية السعودية لقامات عديدة من نجوم الغناء.

وأقيمت “ليلة عباديات” على مسرح أبو بكر سالم ضمن فعاليات شتاء الرياض، وتسلم فيها عبادي الجوهر عودا مصنوعا من الذهب قام بتصميمه “إليا خوري” وهو من ماركة فارو ترونز وتم تصنيعه من نوع نادر من الأخشاب على مستوى العالم.

ويتميز العود بتدوين اسم “عبادي” عليه بالذهب، وإكسسوارات من ذهب عيار 21، واستغرق العمل عليه 16 ساعة يوميا لمدة أسبوعين، إضافة إلى أنه قطعة فريدة من نوعها صُنعت خصيصا لـ”أبو سارة”، كما لم يُسبق أن صُنع عود على مستوى العالم بهذه اللمسات من قبل.

 




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق