فن وجمال

شمس الكويتية بتصريح غريب: الناس بعد كورونا إما أسياد أو عبيد! (فيديو)

[ad_1]

حذرت الفنانة شمس الكويتية من تغير الحياة بعد انتهاء أزمة الكورونا، مشيرة إلى أن المجتمع سينقسم إلى طبقتين بحسب تعبيرها إما أسياد أو عبيد مع اختفاء الطبقة المتوسطة.

وقالت شمس في مقطع فيديو نشرته عبر أحد حساباتها في السوشيال ميديا: “الأزمة الاقتصادية ما بعد كورونا إلي ما رح ينتفض وما رح يهتز وما يخترع شي يخليه حد مهم في الحياة راح ينداس، رح يكون العالم عبارة عن اثنين عبيد وأسياد، الثالث هذا الي كان في النص الطبقة الوسطى راح تختفي، وهي كورونا حصلت ع الاغلب عشان كذا”

وأضافت باقتباس من القرآن الكريم وصفه المتابعون بأنه لا يتناسب مع حديثها؛ لأن له معنى آخر: “إنا هديناه النجدين إما شاكرا وإما كفورا”.

وتابعت:”يا تكون من السادة، يا تكون من العبيد الموضوع كثير حقير مثل ما كانت الأفلام الأمريكية تقول لنا وما كنا نصدق”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو حيث جاء في التعليقات: “هو معروف تصير أزمات اقتصادية دائما بعد أي كارثة عالمية صارت سواء الأمراض قديما وفي الحروب العالمية يعني هي ما جابت شي جديد”.

وقال آخر:”أتمنى أي حد ما يتكلم بغير اختصاصه، وين دراساتك إلي سويتيها عن الموضوع لو سمحت ؟”.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تتحدث فيها شمس عن الكورونا؛ إذ أثارت البلبلة سابقا بحديثها عن المرض المنتشر حول العالم، وذلك من خلال تغريدة عبرت من خلالها أن الفيروس أعاد تربية البشرية.

وقالت شمس في تغريدتها: “شوارع نظيفة وهادية، بيوت معقمة، نساء ماكثات في البيوت، أطفال تحت العناية المنزلية، تجمع أسري، انخفاض التلوث بنسبة 50%. مستشفيات متأهبة، أطقم طبية منضبطة ومستعدة، طوابير منتظمة، ملاهي مغلقة، شباب مسؤول، مساواة بين الفقراء والأغنياء، معاصٍ أقل، دعاء وصلوات، فيروس كورونا، إعادة تربية البشر”.

وأثارت تغريدة شمس الجدل بشكل واسع وكبير، بالتحديد جملة “نساء ماكثات في البيوت” التي عدّها متابعون تهكما على المرأة وتقليلا من حجمها. وتفاجؤوا من شمس المعروفة بتصريحاتها التي تدعو لتحرر المرأة.

هذا الأمر دفع الفنانة الكويتية شمس لحذف تغريدتها، وكتبت فيما بعد: “أمة لا تأكل مما تزرع ولا تلبس مما تصنع هي الأمة الوحيدة التي ستضيع مع كورونا”.

وكانت شمس قد نشرت في وقت سابق تغريدة أخرى كتبت فيها: “الي مصدق إن كورونا جا بسبب خفاش بشوربة من الصين يسويلي أنفولو وبلوك”.



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق