فن وجمال

شذى حسون: لن أتمارض لأكسب التعاطف والمشاهدات!

[ad_1]

صرحت الفنانة العراقية شذى حسون بأن عملها الجديد “مكتفي بك” سيذكّر الناس ببدايتها، لأنه عمل فني مدروس ظهرت به قدراتها الصوتية بشكل واضح.

وبينت حسون في حديث لها مع إذاعة “ميلودي” السورية أنها تبتعد كل البعد بهذا العمل عن الأعمال التجارية، خاصة من ناحية التسويق الذي اعتمدت من أجله طريقة راقية تشبهها، بحسب قولها.

وقالت شذى إنها اختارت يوم ميلادها ليكون اليوم الذي ستعود به للساحة الفنية عبر أغنيتها الجديدة، كما أنها حضرت ألبومًا كاملًا بحسب حديثها يتضمن أغنيات تراثية عراقية، مبينة أن موعد الإطلاق سيكون بعد شهر رمضان المبارك.

وقالت حسون بذات السياق إنها لن تتظاهر بالمرض من أجل التسويق لأغنيتها، وأضافت أنها لن تسعى لنشر أي فضيحة بهدف جذب الأنظار لأعمالها الفنية.

وكشفت حسون أن ابتعادها مؤخراً عن الساحة الفنية سببه الأوضاع التي تمر بها البلاد، بالإضافة لأسباب شخصية لم تذكرها، مشيرة إلى أن الوطن العربي والعراق لا يسمحان بتقديم أعمال عاطفية رومانسية على الرغم من حاجة الناس لمتنفس للخروج من هذه الأزمات عبر الموسيقى.

أيضًا، قالت إن أكثر الأغاني التي انتشرت في الفترة الأخيرة هي العراقية وإلى جانبها المغربية التي ساهم بانتشارها الفنان سعد المجرد، لكنها نوهت إلى أن هذه الأغاني تحقق نجاحًا باهرًا لمدة ساعات وأيام ولكنها تفقده بعد أشهر من إطلاقها. مؤكدة أن هذا النوع من الأغنيات لا يناسبها.

الأغنية الشعبية

img

وحول موضوع الأغاني الشعبية، قالت حسون إنها ليست ضدها لكن يوجد فارق كبير بين الأغاني الشعبية في السابق والأغاني التي تسمى شعبية اليوم، حيث إن القدمة منها كانت ذات معنى وهدف، مشيرة إلى أنها ليست ضد الفن الشعبي بل تحبه بشرط أن يكون راقياً.

من جانب آخر، أكدت حسون أنها تحب عمرها الآن، لأنها مقتنعة أن الإنسان كلما تقدم في السنّ كلما زادت معرفته، لذلك لم تتمنى أبداً لو كانت أقل عمراً من اليوم فهي عاشقة لحياتها، وتحب طريقها.

يذكر أن شذى حسون قد اشتهرت بعد فوزها ببرنامج المواهب ستار أكاديمي سنة 2007، وتعتبر أول “أنثى” تفوز بالبرنامج بنسخته العربية.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق