فن وجمال

روان بن حسين ترد على متابعة شبهتها بمريضة سرطان!

ردت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، على انتقاد تلقته من جانب إحدى متابعاتها بشأن تطبيق درجات ألوان المكياج الذي اعتمدته، إذ رأت المستخدمة أنه غير مناسب لوجهها ولا يليق بها بداعي أنها من صاحبات البشرة البيضاء، وأنه ساهم في تغير شكلها كليًا ومنحها مظهر شاحب، وشبهتها بأنها بدت كمريضة بالسرطان.

القصة بدأت عندما نشرت روان بن حسين صورة لها عبر حسابها في “إنستغرام”، وأرفقتها بتعليق كتبت فيه: “لم أكن أعلم أبدًا مدى قوتي حتى اضطررت إلى مسامحة شخص لم يتآسف، وقبول اعتذار لم أتلقه أبدًا”.

وقالت المتابعة في تعليقها على الصورة: “اوڤر الألوان مع بياضك طالعه كانك مريضه بسرطان”، لترد عليها الفاشينيستا الكويتية بقولها: “مريضه بسرطان؟ إذا في احد مريض فهو انتي وتعليقج المريض”.

img

وفي سياق آخر، قطعت روان بن حسين، مؤخرًا، جميع الشكوك التي طاردتها بشأن حملها خلال الأشهر الماضية، بعد أن وضعت مولودتها الأولى والتي أسمتها “بيلالونا”، لترد على كافة الشائعات التي انتشرت عبر مواقع السوشال ميديا، وأكدت أيضا أن زوجها هو رجل الأعمال الليبي يوسف مقريف، والذي سبق وأن انتشرت خلافاتهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير قبل زواجهما، وقاما بالتشهير ببعضهما بسبب خيانته لها، ثم اعتذرا لبعضهما.

وكانت روان بن حسين قد فاجأت جمهورها في شهر أغسطس الماضي بأنها تزوجت، وأخفت الخبر ولم تعلنه؛ لأنها تؤمن بإبقاء تفاصيل حياتها العائلية خاصة دون مشاركتها مع أي كان، وقالت روان عبر سناب شات: “الكثير من النجمات تزوجن وأنجبن دون أن يكشفن عن أزواجهن أو تفاصيل حياتهن الخاصة مع الجمهور، ولهذا أحببت أن يكون زواجي خاص فيني”.

وأكدت الفاشينيستا الكويتية أن زوجها لا يملك أي حسابات على السوشال ميديا، وقالت: “إلى جميع الأشخاص الذين يبحثون عن زوجي في مواقع التواصل، أؤكد لكم أنه لا يملك أيا منها”.

وروان بن حسين عاشت مع أسرتها معظم حياتها في بريطانيا، وتلقت تعليمها الجامعي في جامعة ويستمنستر في لندن، وحصلت منها على إجازة في الحقوق، وتعد عارضة أزياء وناشطة في مجال الموضة على مواقع التواصل الاجتماعي، يتابعها ما يقارب الـ 4 ملايين شخص على إنستغرام؛ إذ أطلقت علامة تجارية خاصة بها باسم House of rawan، لمنتجات ومستحضرات التجميل.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق