فن وجمال

حنان الفردان: معهد الرمسة هدفه تعليم اللهجة الإماراتية

[ad_1]

من خلال دراستها وعملها في هيئة المعرفة قسم جودة الجامعات، أدركت سيدة الأعمال حنان الفردان أهمية تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، إلا أن نضوج فكرة إنشاء معهد متخصص في تعليم اللهجة الإمارتية كان مختلفاً، بسبب طلب إحدى صديقاتها منها تعليمها الرمسة الإماراتي لتتمكن من الاندماج مع مجتمع دولة الإمارات العربية الأصيل، وفهم الأحاديث التي تدار في المجالس والاجتماعات.

لم تلبث الفكرة حتى تحولت إلى حقيقية، حيث بدأت الفردان بجمع بعض الكلمات والوسائل التوضيحية وكانت تسعى لمعرفة حاجات المحيطين بها اللغوية من غير العرب للتواصل مع المجتمع المحيط، وما هي الأشياء التي يرغبون في تعلمها، فأعجبها الموضوع وراقت لها فكرة افتتاح معهد الرمسة لتعليم اللهجة الإماراتية.

تخصصت حنان في بداية مشوارها بالدراسات الدولية مما أتاح لها الاطلاع على لغات وثقافات مختلفة، ثم نالت درجة الماجستير في إدارة السياسات التعليمية، وعملت في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في قسم جودة الجامعات لمدة ست سنوات، تعرفت من خلالها عملها على أهمية تعليم اللغة العربية للأخرين ومدى شغف الكثير من الطالب الأجانب في إتقان تلك اللغة، وقررت بعد ذلك التفرغ لمشروعها الفريد من نوعه و الذي أسسته قبل خمس سنوات وتابعت مشوراها في نقل عادات وتقاليد مجتمع الإمارات العربية المتحدة عن طريق تعليم اللهجة الإماراتية وتنظيم تجارب الطعام الشعبي.

يُدرّس المعهد طلاب من كافة دول العالم، ويعمل على نقل ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق اللهجة المحكية، فقد استطاع المعهد خلال الفترة الماضية تعليم مجموعة من الطلاب من مختلف الجنسيات.

وبعد مرور خمس سنوات على افتتاح المعهد، أثارت منصة Airbnb اهتمام الفردان لكونها تسعى في إيجاد التواصل بين مختلف شعوب العالم وتوفير تجارب سفر متنوعة يمكن من خلالها الاطلاع على عادات وتقاليد الأخرين من خلال نشاطات متنوعة مبنية على التبادل بين الناس في كل بقاع العالم.

لذلك أطلقت رائدة الأعمال حنان الفردان تجربة أصيلة تسعى لنقل جانب أخر من تراث دولة الإمارات، تحدثنا عنها من خلال هذا الحوار.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق