فن وجمال

جومانة مراد: أضعف كثيرا أمام ابني محمد.. وأغاظني لهذا السبب!

[ad_1]

أكدت الفنانة السورية جومانة مراد أنها تشعر بسعادة غامرة هذه الأيام بعد أن أتم ابنها محمد عامه الأول، مشيرة إلى أنها شديدة التعلق به ومعه شعرت بأجمل الأحاسيس في العالم.

وأضافت مراد أنها تحاول أن تكون أما حكيمة لابنها، فلا تفرط في تدليله قدر الإمكان، إلا أنها اعترفت بضعفها كثيرا أمامه، لافتة إلى أنه بدأ ينطق اسم أبيه قبل كلمة ماما، وهذا ما أغاظها بعض الشيء.

وأوضحت الفنانة السورية في تصريحات صحافية أنها لا تخطط أي شيء لابنها في المستقبل، فهو حر الاختيار إن كان في مجال الفن أو المجالات الأخرى، لافتة إلى أن اسمه “محمد” قد اختاره والدها عندما كان في السعودية لأداء مناسك العمرة، ورغم أنها لم تكن وقتها حاملا به إلا أن والدها اتصل بها وقال لها إن اسم ابنك الأول سيكون “محمد”، تيمنا بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

ونفت جومانة مراد تماما ما أشيع عن اعتزالها الفن في الفترة الماضية، مؤكدة أنها منحت نفسها وقتا لحياتها الشخصية، وهذا أمر طبيعي، فتكلل وقتها بالزواج وتكوين أسرة، وهذا السبب يعد كافيا للغياب لفترة مؤقتة وليس الاختفاء تماما.

وعلقت الفنانة على عودتها للفن ومشاركتها في المسلسل الجديد “دهب عيرة” مع يسرا؛ إذ وصفت الأخيرة بأنها فنانة عظيمة وأسطورة عربية كبيرة ولن تتكرر، وكانت تتمنى أن تتعاون معها في أي مجال، لكنها عند عودتها فوجئت بترشيحيها للمشاركة في المسلسل وقد يسمى أيضا “قارئة الفنجان”، وسعدت أنها رشحتها وكذلك من قبل الإنتاج والمخرج الصديق سامح عبدالعزيز.

img

وبينت أنها لم تضع شروطا للمشاركة في المسلسل مع يسرا، وراضية عن دورها في العمل الدرامي الذي سيكون مفاجأة وفق قولها ولن تفصح عنه في الوقت الحالي، وبالنسبة للشروط فمع يسرا وعادل إمام لا توجد شروط، أما في ما عدا ذلك فأكدت أنه سيكون لها بعض الطلبات في كل شيء.

وتطرقت جومانة مراد للحديث عن الدراما المشتركة بين الفنانين السوريين واللبنانيين، مشيرة إلى أن ذلك لم يكن جديدا فهو موجود بشكل أو بآخر وحتى الدراما العربية المشتركة فقد شاركت بها وقدمت مسلسلا منذ فترة اسمه “مطلوب رجال”، معتقدة أن التعاون شيء إيجابي جدا، خاصة أنه من الجيد أن يرى الجمهور معظم نجومه المفضلين في عمل واحد.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى