فن وجمال

جان يامان.. اعتدى على معجبات وفنانة وإحداهن ضربته بفنجان القهوة!

كشفت تقارير صحافية تركية اليوم الثلاثاء أن الفنان المثير للجدل جان يامان متهم بالضرب والاعتداء على إحدى معجباته، والتي كانت تريد التقاط صورة معه وحاولت معانقته، لكنه رفض ودفعها عنه.

وقالت صحيفة “الصباح” المحلية، إن الفتاة تقدمت بشكوى ضد جان يامان في الحادثة التي وقعت في شهر تشرين الثاني الماضي، عندما كان يستمتع الممثل في سهرة ليلية بمنطقة أورتاكوي.

وأوضحت أن الفتاة ابتعدت عن الممثل عندما رفض معانقتها ثم قامت بتصوير نفسها خلال رقصها لكن يامان ظن أنها تقوم بتصويره رغما عنه، فقام بالاعتداء عليها ولي ذراعها وطردها من مكان السهرة.

بدأت الفتاة بالصراخ بأعلى صوتها في المكان، وقالت له نحن من جعلناك مشهورا والآن تقوم بطردنا، ثم توجهت إلى مركز للشرطة وقدمت شكوى ضد الممثل التركي.

وبحسب الأنباء فإن اعتداء جان يامان على المعجبة إن صح فلن يكون هو التصرف الأول الذي يقوم به، ويقال بأنه هاجم أحد المعجبين بعد أن أزعجه عندما كان في كواليس تصوير مسلسل “الطائر المبكر” فقام بدفعه ورماه بإحدى الكاميرات التي سقطت على أحد أفراد طاقم العمل بدلا منه.

واستكمالا لحوادث الاعتداءات، فقد وقع شجار بين الفنان وزميلته سيلين سويدار التي شاركته بمسلسل “من منا لا يحب”، وحاول رمي كأس الشاي عليها، فقامت الأخيرة بتقديم شكوى ضده بدعوى “استحقار” وأصدر القاضي غرامة مالية عليه.

وقبل ثلاث سنوات أيضا؛ كان جان يامان قد دخل السجن ليلة كاملة بعد تشاجره مع فتاة بالغت في الاقتراب منه بطريقة حميمة داخل مطعم، فقام بتحذيرها لكن المعجبة تصرفت بشكل متهور عندما ضربته بفنجان القهوة واتصلت بالشرطة، فتم اقتيادهما إلى المركز الأمني.

يذكر أن الفنان كان حديث الجمهور قبل أيام قليلة، وظهر اسمه في قائمة الأعلى تداولا على تويتر، بعد اللوك الجديد الذي ظهر فيه خلال برنامج تلفزيوني يعد من الأشهر في إيطاليا.

وما زاد من تفاعل الجمهور مع جان يامان هو تعليق الفنانة ديميت أوزدمير على أحدث صور الأول، لتبدأ التساؤلات حول ما إذا كانت العلاقة بين بطلي مسلسل “الطائر المبكر” قد عادت مجددا بعد خلافات سابقة.

وقالت ديميت أوزدمير في تعليقها: “إن الشاب الجميل الذي خطف قلوب الفتيات أطل مجددا، عودة موفقة أيها المتميز كلنا في انتظارك”. ويبدو أن تعليق الفنانة جاء ردا على زميلها على أحدث صورها عبر إنستغرام كاتبا “أيتها الجميلة”.

 

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق