فن وجمال

تصالح محمد الشرنوبي وسارة الطباخ يثير أزمة مع تامر عاشور!

أثار تصالح الفنان المصري محمد الشرنوبي مع المنتجة المصرية سارة الطباخ مالكة شركة “Earth production” أزمة مع الفنان تامر عاشور، حيث يمثل تعاقد محمد الشرنوبي القوة الضاربة للشركة في الإنتاجات كما أن الشركة تأثرت بالأزمة التي حدثت واستمرت عدة أشهر بين الشرنوبي والطباخ قبل التصالح.

وأثار هذا التصالح غيرة الفنان المصري تامر عاشور، الذي اندفع نحو شكوى الشركة في نقابة الموسيقيين المصريين التي يرأسها الفنان المصري هاني شاكر، خاصة أنه لن يكون النجم الأول والأوحد للشركة بعد عودة محمد الشرنوبي الذي يحظى بجماهيرية كبيرة على الصعيدين الغنائي والتمثيلي.

وأوضح مصدر خاص لـ”فوشيا” داخل نقابة الموسيقيين أن تامر عاشور أودع شكوى في النقابة يطالب فيها بفسخ تعاقده مع شركة “Earth production” لمالكتها سارة الطباخ بحجة عدم الالتزام ببنود التعاقد والتوقيتات الإنتاجية التي توضح مواعيد تسجيل أغانٍ وطرحها للجمهور وهو ما لم يحدث في التوقيتات المحددة.

وأوضح المصدر أن تامر عاشور تعلل في شكواه بأن هذا يؤثر على جماهيريته خاصة وأن الجمهور ينتظر منه ألبوما خاصا مع بداية كل عام جديد إضافة إلى الأغاني المنفردة وهو ما لم يحدث أيضا.

وأضاف المصدر أن نقابة الموسيقيين ستستدعي تامر عاشور وسارة الطباخ للتحقيق في الشكوى المقدمة من الأول والوقوف على نقاط الخلاف التي جعلته يلجأ للشكوى مع الاستماع للطرفين بشكل كامل لاتخاذ ما يلزم من إجراءات تكفل لكل طرف حقوقه لدى الآخر.

وكانت المنتجة سارة الطباخ، قد أعربت عن سعادتها بانضمام الفنان تامر عاشور، لشركتها موضحة أنه انتهى من تحضير 80% من ألبومه الجديد وسيطرح عام 2020.

وردت سارة الطباخ، في لقاء سابق لها مع “فوشيا” على ما يشاع بأنها استبدلت محمد الشرنوبي بـ”تامر عاشور”، بعد المشكلة التي وقعت بينهما فقالت: “مفيش شركة بتبدل نجوم، في شركة إنتاج بتكبر وتضم فنانين جدد، والشركة بها حاليًا 7 نجوم، وانتظروا 5 نجوم جدد سينضمون للشركة في 2020”.

يذكر أن تامر عاشور طرح آخر ألبوماته الذي حمل اسم “أيام” في مارس من العام الماضي ولاقى الألبوم نجاحا كبيرا بين الجمهور.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق