فن وجمال

الأردن.. والد صاحبة جملة “خلي بابا يتدخل” يهدد ويوضح تفاصيل الواقعة!

هدد والد الفتاة الأردنية صاحبة جملة “خلي بابا يدخل” بمحاسبة كل من هاجم ابنته التي ظهرت في مقطع فيديو داخل مطار الملكة علياء في العاصمة عمان وعلقت بطريقة عفوية على قرارات الحكومة بشأن العائدين إلى الأردن من أجل تطبيق إجراء العزل الصحي عليهم فور عودتهم إلى البلاد.

وقال والد الفتاة حسن عبيدات، وهو عميد متقاعد، إن ابنته شروق كانت عائدة من ماليزيا في إجازة برفقة والدتها، وصادف وصولها إلى المطار مع بدء تطبيق الحكومة لإجراءات العزل الصحي للوقاية من فيروس كورونا، فتفاجأت بالإجراءات الجديدة واستجارت بأبيها بعد أن علمت أن إجازتها القصيرة ستقضيها في الحجر الصحي.

وأضاف عبيدات أن تصرف ابنته بقولها “خلي بابا يدخل” مجرد حالة انفعالية، كيف لا وهو والدها وقد تربت في كنفه أحسن تربية، وهي تُكمل دراساتها العليا في ماليزيا.

وأوضح الأب أنه تفاجأ من تعرض ابنته لهجمة وصفها بـ”الشرسة” على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب رد فعلها، وأعلن أنه سيقوم بمقاضاة ورفع دعوى على الفتاة التي قامت بتصوير الفيديو، وكل من قام بالتشهير وشتم ابنته على السوشال ميديا، ونشر مقاطع فيديو مسيئة بحقها.

وأكمل عبيدات:” كل حالة التنمر التي تعرضت لها ابنتي فلذة كبدي وهي تحاول الاستجارة بي فنحن أبناء عشائر ولا نرضى الإهانة ونلبي نداء النشميات اخواتنا وبناتنا كلما استجارن بنا”.

واختتم كلامه بالقول:” أعاهد نفسي أن احمي ابنتي وان استرد حقها و سأبدأ غدا ان شاء الله برفع قضايا على كل المسيئين وشكرا لكل من وقف إلى جانبنا وتفهم موقف ابنتي وردة فعلها العفوية تجاه والدها ، حماكي الله يا ابنتي من كل شر والدك المحب لك ، ارحموا حرقتي على الشتائم التي انهالت على ابنتي دون وجه حق إنها حرقة الأب على ابنته”.

وكان رد فعل الفتاة الأردنية شروق قد أثار تفاعلا واسعا بين رواد السوشال ميديا، فور علمها بأنها سوف تُنقل مع جميع المسافرين الذين قدموا البلاد إلى الحجر الصحي مع منع أهاليهم من استقبالهم في المطار.

وسخر معلقون من حديث الفتاة بالاستنجاد بوالدها لإنقاذها من الموقف، كما انتقد آخرون اعتراضها على الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الأردنية، وقال عدد منهم إن الفتاة يبدو وكأن والدها صاحب منصب رفيع في البلد، مشيرين إلى أنه وحتى في مثل هذه المواقف تدخل الواسطات وأصحاب المناصب، لتتصدر المرأة قائمة الأكثر تداولا في تويتر الأردن.

ورأى آخرون أن تداول الفيديو والسخرية من المرأة هو تصرف غير أخلاقي، مُطالبين بمحاسبة الأشخاص الذين قاموا بتصويرها على تصرفهم؛ لأن ظهورها يندرج تحت بند الخصوصية لا سيما أنها تحولت إلى مادة للسخرية.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق