فن وجمال

إزالة الشعر بالشمع أثناء الحمل.. هل هو آمن؟

[ad_1]

يعد الحمل من الفترات المثيرة التي يمكن لأي امرأة أن تمر بها، لاسيما وأن جسمها يشهد الكثير من التغييرات على الصعيدين البدني والعاطفي. لكن يمكن لتبديل مستويات الهرمونات على مدار فترة التسعة أشهر أن يتسبب في حدوث  أشياء غير معتادة.

ويمكن أن تتسم بعض من هذه التغييرات، كما نمو الشعر الزائد في بعض الأماكن غير المرغوب بها، بكونها تغييرات محرجة ومثيرة للإحباط، وقد تجد المرأة نفسها مضطرة للبحث عن طرق تتيح لها التخلص من ذلك الشعر بطريقة مريحة وآمنة في نفس الوقت.

هل إزالة الشعر بالشمع أثناء الحمل عملية آمنة؟

يقول الأطباء إن إزالة الشعر بالشمع أثناء الحمل يعد إجراء آمنا بشكل عام، لكن هناك بعض المحاذير التي يتعين على المرأة أن تراعيها، سواء كانت تتم عملية الإزالة في المنزل، أو النادي الصحي أو الصالون النسائي المتخصص في مثل هذه العمليات.

فمن الضروري أن يكون التعامل مع خبيرة تجميل معتمدة وذات خبرة، ولا مانع من السؤال عن سابق أعمالها والشهادات التي تثبت تلقيها تدريبات ذات صلة بهذا المجال. كما يجب التأكد من نظافة المكان منعا لخطر الإصابة بأي من الأمراض البكتيرية.

ويجب أيضا معرفة أنه لا يجب إزالة الشعر بالشمع في الحالات التالية:

– المناطق التي توجد بها جروح مفتوحة.

– المناطق التي يوجد بها توسع بالأوردة.

– المناطق التي يوجد بها طفح جلدي.

– المناطق التي توجد بها أنسجة مصابة بندبات.

– المناطق التي توجد بها شامات.

– المناطق التي توجد بها بثور.

– المناطق التي توجد بها ثآليل أو نتوءات صغيرة.

– المناطق التي تستخدم بها أدوية حب الشباب.

كما يتعين على المرأة أن تعرف أنه ومع حدوث الحمل، تسبب الهرمونات في حدوث تغييرات بالشعر والأظافر، حيث تدوم دورة النمو النشطة لفترة أطول، وقد يصير شعر الرأس أكثر كثافة، وربما تلاحظ المرأة قلة سقوط الشعر عند تمشيطه أو عند الاستحمام.

ويمكن استخدام الشمع في إزالة الشعر غير المرغوب فيه بواسطة اختصاصية محترفة في أي من صالونات التجميل أو النوادي الصحية، أو في المنزل باستخدام الأدوات التي يتم شراؤها خصيصا لهذا الغرض. وقبل الشروع في عملية الإزالة، يجب أن تتأكد المرأة من نمو الشعر بمقدار يزيد عن نصف بوصة تقريبا ليلتصق به الشمع ويزيله.

وإن كانت بشرة المرأة من النوع الحساس، فستكون عملية إزالة الشعر أكثر إيلاما، ومن ثم فإن لم يسبق لها إزالته بالشمع من قبل، فربما لا ينصح بعمل ذلك أثناء الحمل، أو يمكن تجربة بدائل أخرى، كما الحلاقة التي تعد أسلم طريقة لإزالة الشعر أثناء الحمل، علما بأن التبييض ومزيلات الشعر الكيميائية قد تكون خطرة أثناء الحمل، ومن ثم ينصح بضرورة استشارة الطبيب المختص قبل محاولة تجربة أي منها.

 

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى