فن وجمال

أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري بعد ارتباطهما.. فارق العمر حديث الجمهور!

يتواصل الحديث بين الجمهور عن خطوبة رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة على الفنانة ياسمين صبري، لاسيما وأن الأمر كان بمثابة المفاجأة لهم، رغم ظهور بعض المؤشرات على التوجه لارتباطهما خلال الأيام القليلة الماضية.

ولم يترك الجمهور لا “شاردة أو واردة” عن خطوبة الثنائي، فتحدثوا عن فستان ياسمين صبري وقارنوه بفستان مشابه ارتدته الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي طليقة أبو هشيمة، كما تداولوا الكثير من الروايات عن علاقة حب تجمعهما، ولم ينسوا قيمة خاتم الخطوبة الذي وصل إلى 200 ألف دولار كما تقول المعلومات، إضافة إلى التعليقات على صورهما بعد إعلان الخطوبة.

لكن أكثر ما دار الحديث عنه بين الجمهور وفق ما اتضح في تعليقاتهم على الصور، كان فارق العمر بين أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري، فالأول من مواليد عام 1975، ويبلغ من العمر 45 عاما، والثانية من مواليد عام 1987، أي 33 عاما، بمعنى أن الفارق بينهما 12 عاما.

هذا الفرق اعتبره البعض عاديا ولا داعي لإثارة الجدل حوله، في ظل وجود الكثير من الزيجات التي كان فارق العمر فيها 12 عاما، ومنها ما هو أكثر من ذلك وأخرى أقل، لكن لأن الموضوع يتعلق بالفنانة ياسمين صبري وأبو هشيمة، فإن فارق العمر لم يمر مرور الكرام عليهم، وأخذت التعليقات تنهال في هذا الشأن.

img

واتجه آخرون للحديث بأن فارق العمر بينهما كبير وغير مناسب، متسائلين عن الأسباب التي جعلت ياسمين صبري توافق على هذه الخطوة، وتضمنت التعليقات ثروة أبو هشيمة ومركزه كرجل أعمال معروف وما شابه من هذا الكلام، في وقت استغرب البعض هذا الارتباط لاسيما وأن أبو هشيمة خرجت له تسريبات قبل فترة قصيرة يتحدث فيها عن الفنانات وصفه المتابعون بغير الأخلاقي، بادعائه إقامة علاقات مع عدد كبير منهن.

يذكر أن الثنائي ارتبطا دون إعلان رسمي في البداية وسط عائلتيهما والمقربين جدا منهما، وانفرد “فوشيا” بالإعلان عن خطوبتهما الخميس الماضي، حيث أشارت المصادر إلى أن أبو هشيمة قدم “خاتم” ألماس في حفل الخطوبة، يصل سعره إلى 200 ألف دولار، منوهة إلى أن حفل الزفاف سيكون بعد شهر رمضان المقبل في أحد الفنادق الكبرى.

 

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق