فن وجمال

ولادة أصغر مصاب بفيروس كورونا.. شاهدي صورته!

في تطور قد ينذر بمخاوف عدة في الأوساط البريطانية، أصبح طفل حديث الولادة في لندن، أصغر ضحية لفيروس كورونا المستجد، وذلك عند اكتشاف إصابته بعد ساعات من الولادة.

وقالت صحيفة “ذا صن” في تقرير جديد: “إن والدة الطفل كانت نُقلت إلى مستشفى في لندن قبل أيام للاشتباه في إصابتها بالالتهاب الرئوي. بيد أن نتيجتها جاءت إيجابية لفيروس كورونا، ولم تعرف الحقيقة إلا بعد الولادة”.

فيما أخضعت السلطات الطبية البريطانية الأم وطفلها لإجراءات الحجر المتّبعة، لكنها في أماكن منفصلة، نظرا لأن حال الأم تعد أسوأ كثيرا من حال الطفل المولود حديثا”. كما يتلقى المولود الجديد العلاج في مستشفى “نورث ميدلسك” حيث ولد، في حين تم نقل الأم إلى مستشفى متخصص للعدوى.

img

ولفتت صحيفة “ذا صن” إلى أنه حتى الآن لا يعرف الأطباء ما إذا كان الطفل قد أصيب بفيروس كورونا عن طريق رحم والدته أو في أثناء عملية الولادة من مصدر خارجي.

وقال مصدر: “تم نصح الموظفين الذين كانوا على اتصال بكلا المريضين بالتحرز وإجراء العزل الذاتي، ويحاول المسؤولون الصحيون على وجه السرعة معرفة الظروف والملابسات وراء إصابتهما بالعدوى”.

وفي إطار التقليل من المخاوف المرتفعة، طمأنت الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء الأمهات حديثات الولادة والمصابات بكورونا من أنه لا ضير من إرضاعهن لأطفالهن من الثدي، شريطة اتباع إجراءات السلامة المعتادة.

كما قلل مسؤولو الصحة من خطر إصابة النساء الحوامل والأطفال الرضع لمضاعفات فيروس كورونا، مشيرين أنه يمكن أن يظهر لديهن أعراض خفيفة.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي يرتفع فيه عدد الإصابات في المملكة المتحدة بأكثر من 200 شخص في اليوم الواحد إلى نحو 800 شخص، مع وقوع 11 حالة وفاة في المجموع.

وخلال الـ 24 ساعة الماضية، شهدت المملكة المتحدة زيادة هائلة بنسبة 35 في المئة، دفعت السلطات في وقت سابق لتعليق مباريات كرة القدم في إنجلترا ومن المقرر إلغاء جميع التجمعات الجماهيرية.

وبالتوازي مع تلك الإجراءات القاسية، بدت مدن عدة بجميع أنحاء بريطانيا مهجورة في بعض الأوقات من اليوم، في الوقت الذي بدأ فيه عدد كبير من المواطنين بالعمل من منازلهم، وتجنبوا المحلات التجارية ووسائل النقل بسبب المخاوف بشأن الفيروس.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق