فن وجمال

وقف تصوير الجزء الثاني من المسلسل السعودي “اختراق”

أعلن الفنان طلال السدر، عبر صفحته بـ”تويتر”، وقف تصوير مسلسله الرمضاني “اختراق 2″، وقال عبر تغريدة له: “تم إيقاف تصوير مسلسل اختراق 2، وعودة جميع الممثلين والفنيين إلى السعودية؛ تنفيذًا للقرارات الاحترازية التي اتخذتها حكومتنا الرشيدة للحدّ من انتشار ڤيروس كورونا، ‏ولتوقُّف الرحلات الجوية وصعوبة العمل في هذه الأزمة الدولية.. ‏رغم أننا تجاوزنا 50% من تنفيذ العمل. ‏وسوف نعاود العمل”.

وشددت الأجهزة الأمنية والصحية في السعودية على تحويل أي شخص قادم من خارج المملكة إلى الحجر الصحي والبقاء داخله 14 يوما للقيام بالإجراء الاحترازي دون تقاعس ومن ضمنهم الفنانون الذين يقومون بتصوير أعمالهم خارج السعودية.

ويُعد “اختراق” من أبرز الأعمال الدرامية السعودية، حيث ينتمي إلى الأعمال البوليسية برؤية وإنتاج سعودي، في قالب مليء بالغموض والتشويق والإثارة، ويُسلط العملُ الضوءَ بشكل مكثَّف على جهود المملكة العربية السعودية في خدمة مواطنيها خارج البلاد، ومساعدتهم في تجاوز الصعاب ومكافحة الإرهاب.

والمسلسل ينتمي لنوعية الأكشن، وقد تمَّ عرض الجزء الأول في شهر رمضان الماضي، وتدور أحداث المسلسل حول الإرهاب وآثاره على المجتمعات، وذلك من خلال قصة طبيب يجد نفسه متورطًاً رغم أنفه ضمن جماعة إرهابية. وقد لاقى العمل إقبالًا كبيرًا وقت عرضه.

وتدور قصة المسلسل حول 5 أطباء، ثلاثة منهم من السعودية والرابع إماراتي والخامس مصري وهم أطباء درسوا سوياً وكل منهم في تخصص مختلف، وقد فرقتهم الحياة العملية، وبعد سنوات من التخرج يدعون لحضور مؤتمر طبي في تركيا، فيجدونها فرصة لتجديد صداقتهم والاستمتاع سوياً بأجواء تركيا، أثناء المؤتمر الطبي يحدث تفجيراً بفعل فاعل، ويتم توجيه الاتهام إلى اثنين من الأطباء السعوديين، وخوفاً من أن يسجنا ويعذبا في السجن يهربان، رغم أنهما بريئان، لكن بعض الأدلة تشير إلى تورط أحدهما، خاصة أن المفجرين الحقيقيين أحكموا تورطهما في التفجير، وتستمر الأحداث بمطاردتهما من قبل الاستخبارات السعودية ليتقصى الحقيقة، والاستخبارات التركية، غيرها” .

يُذكر أن العمل من بطولة كلٍّ من الفنان طلال السدر، وأحمد عيد، ومي سليم، ونضال نجم، ومحمد العيسى، ومها منصور، وحسن عيد، ووائل عبد العزيز، ومن تأليف محمود حمدان، ويشارك في التأليف فضل توشنا، وإخراج أحمد حسن، وكان من المقرر عرضه في موسم دراما رمضان المقبل.

 




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق