فن وجمال

هيا مرعشلي مع شقيقها: قبلات أخي.. ما مدى التشابه بينهما؟

حرصت الفنانة السورية الشابة، هيا مرعشلي، 23 عاما، على مشاركة جمهورها بصور شقيقها للمرة الأولى، وفضلت منع خاصية التعليقات تجنبا لاحتمالية تعرضها لبعض الردود السلبية.

وظهرت مرعشلي مع شقيقها الشاب وهما يستمتعان في أحد الأماكن والتقطا الصور بحركات مختلفة، علقت عليها الفنانة “شريك السعادة، شريك الجنون… قبلات أخي”.

ونظرا لأن هيا مرعشلي تحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة، تصل إلى ما يقارب المليونين على صفحتها عبر إنستغرام فقط، فقد تم تداول صورها مع شقيقها في حسابات أخرى متخصصة بالمشاهير، وانهالت عليهما التعليقات، فالبعض عاتب الفنانة لإغلاق خاصية التعليقات في صفحتها، وآخرون ركزوا على مدى التشابه في الملامح بينهما.

وأكد عدد من المتابعين أن ملامح الشبه في الوجه بدت واضحة على الثنائي، في وقت تساءل فيه آخرون عن اسم المسلسل الذي ستشارك فيه الفنانة خلال دراما رمضان 2020.

img

وتعد هيا من أسرة فنية سورية؛ فوالدها الممثل طارق مرعشلي، ووالدتها الممثلة رندة مرعشلي، وجدتها من طرف الأب هي الممثلة ناهد الحلبي وجدها الفنان إبراهيم مرعشلي.

وقدّمت الفنانة أول أدوارها التلفزيونية بعمر الست سنوات، في مسلسل “أبو المفهومية” عام 2003، إلا أن الدور الذي قدمها للجمهور كان في العام 2011، حينما شاركت بمسلسل “جلسات نسائية” تحت إدارة المخرج المثنى صبح، وحصلت عام 2011 على جائزة أفضل فنانة سورية صاعدة.

ومؤخرًا نشرت هيا مرعشلي، صورة قديمة لها أحدثت تفاعلا في أوساط المتابعين؛ إذ ظهرت فيها برفقة والديها الفنان طارق مرعشلي ووالدتها الفنانة الراحلة رندة مرعشلي.

img

واستذكر المتابعون والدتها التي كانت لها بصمتها في الدراما السورية التي وصلت إلى عشرات المسلسلات في التلفزيون والسينما، منها “ما ملكت أيمانكم”، عام 2010، و”الدبور” الجزء الأول عام 2010، و”صبايا” الجزء الثاني عام 2009، و”صرخة روح” الجزء الأول عام 2013، و”هوامير الصحراء” الجزء الثالث عام 2011، وغيرها.

وفارقت رندة مرعشلي الحياة في الـ 21 من أكتوبر 2015 بعد معاناة طويلة مع مرض سرطان الثدي والذي انتقل إلى الكبد عن عمر ناهز الـ 42 عاما في المستشفى الإيطالي في دمشق.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق