فن وجمال

هل السكر المسؤول الأول عن نشاط الأطفال المفرط؟ (فيديو)

يعاني بعض الأطفال من حركة زائدة وعدم قدرة على التركيز، وصعوبة في تثبيت انتباههم، مما يؤدي غالبا إلى تصرفات مدمرة ونتائج مزرية في المدرسة.

يرد تلك المسألة اختصاصي التغذية قتيبة محيسن إلى استهلاك هؤلاء الأطفال بشكل عام للمشروبات أو الأطعمة المحلاة أكثر من غيرهم. وهذا ما يدعو للتساؤل: هل هؤلاء الأطفال يتميزون بفرط الحركة لأنهم يتناولون كمية كبيرة من السكر؟ أم أنهم يتناولون كمية كبيرة من السكر لأن حركتهم المفرطة تزيد من شهيتهم؟

علاوة على ذلك، تم ربط الحركة المفرطة بالنقص في الدهون الضرورية للجسم، وبالاستهلاك الزائد للمواد المضافة “النكهات الاصطناعية والمواد الحافظة والمواد الملونة وغيرها”، ومع ذلك لم يتم التوصل إلى نتيجة حاسمة وواضحة تؤكد تلك المسألة أو تنفيها.

أيضا بغض النظر عن نتائج الدراسات المتعلقة بالطفل كثير الحركة، فإنه من الأفضل على الأهل التخفيف من استهلاكه للسكر والمشروبات والمأكولات المحلاة، على أن يتركوه يتناول ما يكفيه من الأطعمة الأخرى الغنية بالسكريات كالفاكهة والخبز والنشويات وغيرها.

بالإضافة إلى إعطاء الأفضلية للزيوت النباتية كزيتيْ الكولزا وزيت الزيتون، وتقديم الأطعمة الطبيعية، بالإضافة إلى اللبن الطبيعي شريطة تركه يحليه بنفسه بالسكر العادي عوضا عن المحليات المحضرة من الحليب مثل: المهلبية، الكاستر، الأرز بالحليب والمنكهة اصطناعيا، إلى جانب تزويده بالفاكهة الطازجة بدلا من الكيك، والخبز العادي بدلا من التوست الطري أو المحمص، والأطباق المحضرة في المنزل بدلا من الأطعمة الجاهزة، والماء عوضا عن المشروبات الغازية أو الشراب المحلى.

ويجب على الأهل أيضا القيام بعادات حميدة وتوازن جيد لطفلهم، كعدم قبول اتباعه حمية غذائية منحّفة إلا في حال كان بدينا جدا، أو إذا رأى اختصاصي التغذية ضرورة اتباعه حمية منحّفة، عندئذ عليهم بتركه يأكل حتى يشبع، ولكن مقابل تحضير وجباته بشكل متوازن.

ومن العادات الحميدة أيضا، أن يختار بين الحليب أو اللبن المحلى أو الفاكهة (موز، تفاح) أو البسكويت أو الساندويش مع المربى، ومحاولة منعه تناول البسكويت بالشوكولاتة أو الحلوى أو المعجنات الحلوة، لكونها أكثر دسما من الحلويات الأخرى.

ولأن تناول المحليات الاصطناعية يلحق الخلل بما يتعلمه الطفل لا شعوريا حينما يربط بين مذاق طعام ما ونسبة احتوائه على السعرات الحرارية، لذا فإنه بدلا من استبدال السكر بالمحلّي الاصطناعي ينصح باستعمال السكر العادي باعتدال مع الحليب أو سلطة الفاكهة أو الحلويات.

للمزيد عن علاقة السكر بفرط الحركة عند الطفل، “فوشيا” التقت اختصاصي التغذية قتيبة محيسن لتوضيح مدى صحة هذه العلاقة من عدمها.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق