فن وجمال

نهى نبيل: تعرضت للابتزاز ولن أسكت.. وهذا ما أحلم به!

[ad_1]

كشفت الفاشينيستا الكويتية نهى نبيل، عن تعرضها للابتزاز من مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن الفيديو المسرب لها وهي تُعنف نجلها، وذلك قبل أن يتم تسريبه من الأساس.

وقالت نهى في تصريحات صحفية، إن تسريب هذا الفيديو يعد انتهاكًا لخصوصيتها، مشيرة إلى أنها أقامت دعوى قضائية ضد الجهات المسربة للمقطع، كما اختصمت الشركة التي تولت مهمة تركيب كاميرات المراقبة بمنزلها.

وتطرقت الفاشينيستا الكويتية إلى حسابات المشاهير قائلة: “أعمل منذ 6 سنوات في المجال، وبعد هذه المدة اكتشفت أن جميع حسابات المشاهير ممولة من مشاهير آخرين من أجل تصفية الحسابات”.

وتابعت: “اتخذت كل الإجراءات القانونية ضد الهجوم الذي أتعرض له من قبل حساب “شنينة”، وأنا أترفع عن الرد أو تبادل الهجوم”، رافضة اتهام أي فنانة أو فنان بأنه وراء هجوم هذا الحساب ضدها.

وأشارت نبيل إلى أنها تحلم بإنشاء مدرسة للطلاب الذين لا يستطيعون دفع الأقساط المدرسية، وتكاليف التعليم، كما أكدت حرصها على الوقوف بجانب “البدون” في بلادها وتبنت قضيتهم، مشددة على أنها تعرضت أيضًا للهجوم على السوشال ميديا بسبب هذا الأمر.

وكانت نهى نبيل قد أعربت عن غضبها إزاء تسريب هذا الفيديو من منزلها متهمة “رجل أمن” بالتسبب في تسريب المقطع بعد تهديدات وصلت إليها ومساومتها على مقابل مادي معلنة لجوءها للقضاء للحصول على حقها.

ونشرت نبيل مقطع فيديو عبر حسابها على سناب شات وهي غاضبة وتقول، إن ما حدث هو انتهاك للخصوصية وحرمة المنزل والأمور السرية التي في بيتها.

وقالت إنها امرأة متزوجة ترتدي ملابس منزلية وتفاجأت بانتشار المقطع بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفت ذلك بالجريمة، مشيرة إلى أنها تتواصل مع المباحث الإلكترونية وسيتم فتح تحقيق ضد كل من نشر المقطع.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى