فن وجمال

نجمة ذا فويس تعلن شفاءها من كورونا..وتقدم نصائح من تجربتها!

[ad_1]

أعلنت المغنية السورية ونجمة “ذا فويس” همسة منيف، عن شفائها من فيروس كورونا المستجد بعد أصابتها به أثناء تواجدها في بريطانيا.

وقالت منيف من خلال فيديو بثته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك إنها ظهرت لكي تشارك الجميع تجربتها مع هذا المرض من حيث الأعراض والعلاج وكيف استطاعت أن تساعد نفسها لتتغلب على الفيروس المستجد، وأنها لم تظهر من أجل أن تخيف أحداً بل لدعم الجميع وإعطائهم معلوماتٍ حصلت معها في تجربتها هذه.

وحول تفاصيل الإصابة أوضحت منيف أنها كانت متواجدة بفرنسا وبتاريخ الخامس عشر من شهر آذار عادت إلى بريطانيا، وحجرت نفسها تحسبا لأن تكون حاملة للفيروس، وأضافت أنه بالفعل باليوم الثالث للحجر بدأت تظهر أعراض مثل التهاب الحلق والبلعوم لتشعر بعدها بالوهن في جسدها بشكل كبير.

وأكملت أن الأعراض استمرت حتى وصلت لارتفاع الحرارة وألم بالرأس وبعد ذلك سعال وضيق نفس بالصدر والرئتين، مبينة أنها لم تذهب للمستشفى بل تم تشخيص حالتها عبر الهاتف بأنها مصابة بفيروس كورونا المستجد ليُطلب منها البقاء بالمنزل وحجر نفسها، وقالت إن حالتها تم متابعتها أيضا عبر الهاتف عن طريق معرفة حرارتها ودرجة الصداع الذي يصيبها والسعال.

وكشفت همسة أن الدواء الوحيد الذي ساعدها ضد جميع الأعراض من ألم في الرأس وصعوبة بالتنفس هو “السيتامول”، بالإضافة إلى مواظبتها على شرب الأشياء الساخنة كالليمون المغلي مع النعناع.

وتابعت أنها اهتمت كثيرا بتناول الفيتامينات، والاعتناء بطعامها على أن يكون صحيا، وأنها ركزت على الخضار الطازجة، وكل ذلك من أجل مساعد جسدها لتخطي هذه المرحلة بالإضافة لأنها قد قللت حركتها وأعطت جسدها حقه بالراحة والنوم .

كما تمنت على الجميع أن يكونوا حذرين أكثر ضد جائحة فيروس كورونا المستجد لأنه بالفعل مشكلة حقيقة، مبينة أن الأهم هو الجلوس بالمنزل والالتزام بالإجراءات الوقائية لتكون صحة الجميع بخير.

img

يذكر أن منيف مغنية سورية تخرجت من المعهد العالي للموسيقى عام 2015، وشاركت بعدة فعاليات بكورال الفرقة الوطنية للموسيقى الشرقية، أيضا شاركت بالعديد من حفلات فرقة “التخت النسائي الشرقي” بمناسبات ومهرجانات محلية وعربية، كما حصلت على المرتبة الثانية في برنامج اكتشاف الأصوات الشهير “The winner is”، يذكر أيضا أنها شاركت ببرنامج “The voice”.

 



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى