فن وجمال

مع تفشي كورونا.. ماذا تفعلين في حالات الحجر الصحي داخل المنزل؟

انتشرت في الآونة الأخيرة معلومات تتحدث عن تأكيدات من قبل بعض العلماء عن فيروس “كورونا”، إذ اعتبروا أنه يحتاج إلى حوالي خمسة أيام في المتوسط حتى تظهر أعراضه على الشخص المصاب.

وتأتي هذه الأخبار مع استمرار انتشار فيروس كورونا حول العالم والذي أصاب أكثر من 114 ألف شخص عانوا من عوارضه وهي ارتفاع درجات الحرارة، سعال، مشاكل في التنفس.

وقد درس فريق من العلماء الأميركيين حالات إصابة بالفيروس من الصين ودول أخرى، لفهم المزيد عن المرض الذي يسببه ذلك الفيروس.

وتوصل فريق الباحثين إلى أن الأعراض بدأت تظهر على معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس، في اليوم الخامس تقريبا، وبالنسبة لأي شخص لا تظهر عليه الأعراض في غضون 12 يوما، فمن غير المرجح أن تظهر عليه بالمرة، لكنه يظل حاملا للعدوى.

وينصح الباحثون الأشخاص الذين يمكن أن يكونوا حاملين للفيروس، سواء ظهرت عليهم الأعراض أو لم تظهر، بعزل أنفسهم لمدة 14 يوما لتجنب نقل العدوى إلى آخرين. وإذا اتبع هؤلاء تلك الإرشادات، التي اعتُمدت بالفعل في بريطانيا والولايات المتحدة، فإن من بين كل 100 شخص يخضع للحجر الصحي لمدة أسبوعين، قد تظهر الأعراض على شخص واحد بعد خروجه من الحجر الصحي، وفقا للدراسة التي نشرت في دورية “حوليات الطب الباطني”.

ويعتقد الخبراء أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالعدوى، لن يكون لديهم سوى اعتلال طفيف في الصحة، بينما لن تظهر لدى بعضهم الآخر أعراض بالمرة، أي يحملون الفيروس لكن دون ظهور أعراض.

لكن هذا المرض قد يكون خطيرا جدا ومميتا بالنسبة للبعض، خاصة كبار السن الذين يعانون من مشكلات صحية موجودة من قبل.

ويعتقد أن الأشخاص يكونون أكثر قابلية لنقل العدوى عندما تظهر لديهم أعراض واضحة، مثل السعال والحمى. وقد يكون انتقال المرض ممكنا قبل ظهور الأعراض، لكن لا يعتقد أن هذه هي الطريقة الرئيسية لانتشار الفيروس.

أما أفضل الطرق للحماية والحد من انتشار الفيروس فهي:

– تجنب الاتصال عن قرب بالأشخاص الذين يبدون على غير ما يرام.

– عدم لمس العينين والأنف والفم، حين تكون اليدين غير مغسولتين.

– استخدام منديل عند العطس أو السعال.

– غسل اليدين جيدا بالماء والصابون.

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة التي أجراها “فوشيا” مع اختصاصية الأمراض الجرثومية والمعدية د. ميرا الجبيلي إذ تحدثت عن الخطوات المعتمدة للشخص الذي يوضع في الحجر الصحي في المنزل.

 


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق