فن وجمال

مريم أوزرلي تصدم الجمهور باعترافها بعدما اعتبرها أيقونة للجمال الطبيعي!

استطاعت النجمة التركية مريم أوزرلي أن تبقى في أذهان الجمهور العربي منذ لحظة ظهورها الأول لجمال شكلها، والذي مكنها من العبور إلى القلوب بعد أدائها شخصية “السلطانة هويام” في مسلسل “حريم السلطان”، إلا أنها وعلى ما يبدو صدمت جمهورها مؤخرا، خصوصا بعد اعترافها باستخدام البوتكس لتظهر بشكل أجمل.

واعترفت النجمة التركية في تصريحات أدلت بها عندما حلت ضيفة على برنامج “الصفحة الثانية”، بأنها أفرطت بعمليات الحقن بالبوتكس في وجهها ليس لأنها مدمنة على عمليات التجميل، بل لأنها مرت بفترة اهتزت فيها ثقتها بنفسها وبجمالها وهو ما شكل حالة صدمة لدى جمهورها الذي يعتبرها أيقونة في الجمال الطبيعي، ولم تكن بحاجة يوما لتهتز ثقتها بجمالها.

وأشارت النجمة التركية إلى أنها حاليا تخلت عن تلك الأفكار وأذابت جميع المواد التي حقنتها في وجهها، وأنها توقفت عن ذلك منذ مدة.

img

وكانت مريم قد كشفت أيضا خلال اللقاء، عن أنها استأجرت منزلا في إسطنبول لمدة عامين، وذلك من أجل تسجيل ابنتها لارا في رياض الأطفال، بعد أن كانت تنوي الإقامة في ألمانيا لاستكمال مشاريعها التصويرية.

يذكر أن الفنان المصري محمد رمضان، تعرض لهجوم قبل أيام بعد نشره صورة حديثة قارن فيها بينه وبين مريم أوزرلي بعدما ظهرت بإحدى إطلالاته السابقة، إذ كشف رمضان عن آخر ظهور لمريم أوزرلي، وكانت ترتدي فيها الجاكيت الشهير الذي اعتاد على ارتدائه في حفلاته الغنائية، ويتميز بتصميم يناسب المرأة أكثر.

img

وأراد رمضان من خلال الصورة القول بأن مريم تقوم بتقليد إطلالته الشهيرة، إلا أن الجمهور فتح النار عليه، مشيرين إلى أن ارتداء امرأة لهذا الجاكيت شيء لا يدعو للفخر أو التباهي، خاصة أن تصميمه أنثوي وليس رجوليا.

وكانت مريم قد ظهرت في وقت سابق من الشهر الحالي في مهرجان برلين بإطلالة خطفت الأنظار مكونة من تنورة قصيرة، وتوب من “الدانتيل” من عند البطن ذي أكمام من المخمل، وأضافت عليه جوارب طويلة سوداء وحذاء كلاسيكيا أسود، ولكن ما خطف الأنظار أكثر هو طقم المجوهرات الذي ارتدته في المهرجان، فقد تزينت بطقم ألماس من العلامة التجارية الإيطالية الشهيرة للمجوهرات “بولغاري” بلغ ثمنه تقريبا 106 آلاف دولار أمريكي.

img


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق