فن وجمال

مراد بوز للجمهور: “أخرج.. لا تبق في المنزل”!

[ad_1]

في حين إعلان العديد من الفنانين الأتراك عن بقائهم في المنزل كإجراءٍ وقائيٍ احترازي، وحثِّ محبيهم ومتابعيهم على ذلك أيضاً من أجل واجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره، خرج الفنان التركي مراد بوز الحبيب السابق للنجمة التركية آصلي أنفر ليقول عبر فيديو له: “أخرج.. لا تبق في المنزل”.

وفي التفاصيل، نشر الفنان التركي مقطع فيديو له عبر خاصية “الستوري” في إنستغرام وهو يمارس رياضة المشي في الخارج، وقال فيه: “ليس من الضروري أن نحبس أنفسنا خارج العزلة. من الجيد أن أخرج ونمشي قليلاً. اليوم خرجت أيضًا؛ سأمارس رياضتي في الهواء الطلق”، مختتماً حديثه بالقول: “نصيحتي لكم جميعًا؛ لا تبقوا في المنزل”.

وحال انتشار الفيديو، تفاعل الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قام الكثيرون منهم بمهاجمة النجم على نصيحته تلك، منتقدين ما قاله خصوصاً في ظل تحذيرات وزارة الصحة التركية أنّ على جميع المواطنين البقاء في منازلهم من خلال اتخاذ سلسلة من الإجراءات، بعد انتشار وباء فيروس كورونا المستجد في تركيا، وأنه عليه أن يكون قدوةً للكثيرين في الالتزام بالتعليمات لا مخالفتها.

بل جعل الكثيرين منهم يقارنون بينه وبين ما تنشر حبيبته السابقة آصلي أنفر، والتي عادةً ما تقوم بنشر مواد توعية وتطلب من متابعيها الالتزام في منازلهم عبر خاصية “الستوري” على إنستغرام، مطلقين الكثير من النكات على ما قام به النجم التركي، وهو ما دفعه لأن يدلي ببيانٍ حول ذلك الفيديو قائلاً:

“لقد خرجت للحصول على الهواء في منطقة خاضعة للسيطرة، في منطقة لا يوجد بها حشود وليست مزدحمة مما يعني أنه لا وجود لاتصال وثيق بين الآخرين”، مضيفاً: “إن توجيهات وزارة الصحة مهمة للغاية بعدم الدخول إلى بيئات مزدحمة، وكذلك عدم الخروج أبداً إلا للحالات الضرورية جداً وأنا أطبق هذا أيضًا، وأعتقد أننا سوف نتخطى هذه الأيام الصعبة على الصعيد الوطني”.

يُذكر أن الثنائي بوز وأنفر لطالما شغلا الصحافة بأخبار انفصالهما وعودتهما لبعضهما، إلى أن أعلنت أنفر انفصالهما نهائياً قبل شهرٍ تقريباً، إذ أكدت في لقاءٍ صحفي أن علاقتهما انتهت فعليا منذ أربعة أشهر تقريبًا، وأوضحت حينها أنها تعيش في حالة سعادة، خاصة بعد عرض أحدث أعمالها الدرامية “بابل” أمام خالد أرغنتش، وليس كما يشاع بشأن حالتها النفسية الصعبة بعد انفصالها.



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى