فن وجمال

كورونا يُبكي مذيعة أمريكية على الهواء.. شاهدي ما حدث معها!

[ad_1]

تسبب فيروس كورونا المستجد الذي يقض مضاجع العالم بأسره، ببكاء مقدمة برنامج صباحي أمريكي أثناء تقديمها فقرة جمع تبرعات للمصابين بالفيروس الذي تم تصنيفه وباء عالميا.

فقد انهمرت دموع مقدمة “توداي” على قناة إن بي سي الأمريكية، هدى قطب، بعد مقابلة مع نجم كرة القدم الأمريكي درو بريس وحديث عن مبادرته لعلاج مصابي فيروس كورونا.

بريس أعلن عن تبرعه بمبلغ 5 ملايين دولار، للمساهمة في علاج المصابين من الفيروس، وبعد أن شكرته لم تتمالك نفسها، وخرجت عن الهواء؛ لتتولى زميلتها سافانا غوثري، إكمال فقرات البرنامج.

وبدأت غوثري إجراءات الحجر الصحي المنزلي، منذ الأربعاء الماضي، بعد ظهور التهابات في الحلق، خوفا من أن تكون مصابة بفيروس كورونا.

يذكر أن الولايات المتحدة سجلت رقمًا قياسيا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وبلغ عدد المصابين 96 ألفا و920 مصابا، من بينهم 11 ألفا و485 حالة جديدة، وتوفي ألف و473 أمريكيًا جراء الإصابة، منهم 178 وفاة حديثة، في حين تعافى ألفان و453 حتى الآن.

عالميا، بلغ عدد المصابين 584 ألفا و110 مصابين، توفي من بينهم 26 ألفا و826 شخصًا، وتعاف 131 ألفًا و428 حتى الآن.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

 



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق