فن وجمال

فيديو شاكيرا في بداياتها يصدم الجمهور.. ملامح شكلها مختلفة تماما!

ظهرت الفنانة العالمية شاكيرا صديقة جيرارد بيكيه لاعب برشلونة الإسباني بملامح مختلفة وشعر أسود غامق اللون في فيديو قديم تداوله المتابعون على نطاق واسع.

وعبر عدد من محبي شاكيرا عن صدمتهم من طبيعة ملامحها في بداياتها، مؤكدين بأنها اختلفت كثيرا عن شكلها في الوقت الحالي، لاسيما وأنهم اعتادوا على مظهرها بالشعر الأشقر.

وعلق البعض أن الفنانة الكولومبية من أصول لبنانية بدت ظريفة جدا في الفيديو المتداول، ويتضح فيه أنها لم تجر أية عمليات تجميل أو تعديلات تجميلية، ولكن الأمر المختلف هو فقط تسريحة ولون الشعر، ورسمة حاجبيها، لكن ذلك لم يمنع من كونها جميلة ولافتة.

ورأى عدد من المتابعين أن الفيديو القديم كشف عن أصول شاكيرا اللبنانية بشكل واضح.

شاكيرا في أول ظهور لها 🥺 pic.twitter.com/kwcc0pNjAQ

— Gorgeous Old (@Gorgeousold_) March 2, 2020 “>

وتعد شاكيرا البالغة من العمر 43 عاما مغنية بوب وروك، اشتهرت برقصها الشرقي المميز، ولدت في بارانكيا، وأصدرت ألبومها الأول وهي بعمر الـ 14، ثم اتجهت إلى التمثيل وحصلت لها على دور في رواية تلفزيونية كولومبية.

وفي عام 1995 عادت الفنانة إلى الغناء، ومن خلال أغنيتها المفردة Estoy Aquí “أنا هنا” حصلت على المرتبة الأولى في كولومبيا وجذبت انتباها عالميا إليها.

وارتبطت شاكيرا بعلاقة حب مع جيرارد بيكيه منذ سنوات، ولديهما ولدان الكبير يدعى ميلان والآخر ساشا.

img

وأحيت النجمة الكولومبية شاكيرا إلى جانب العالمية جنيفر لوبيز حفل السوبر بول مؤخرا، ووفقا لبحث نيلسن ميديا فإن أكثر من 103 ملايين شخص، شاهدوا العرض المسرحي، في نصف نهائي .Super Bowl

وتواجدت شاكيرا إلى جانب لوبيز للمرة الأولى في هذا العرض، والذي جاء دعما للمجتمع اللاتيني من خلال تواجد نجمتين من أصول لاتينية للمرة الأولى في حفلات سوبر بول وكذلك من خلال الاستعراضات ورسائل الحفل.

وأشعلت شاكيرا مواقع التواصل الاجتماعي بعد تقديمها لـ”زغروطة” خلال آدائها، تفاعل معها الجمهور العالمي والعربي بشكل خاص، وتصدرت الفنانة قائمة الأكثر تداولا في غوغل بسبب أدائها الشرقي، ورأى الجمهور العربي أنها تحاول دائما التأكيد على أصولها العربية.

 




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق