فن وجمال

فريدة سيف النصر.. آخر تطورات حالتها بعد ورم وجهها المفاجئ!

لا زالت الفنانة المصرية فريدة سيف النصر، تعاني من حالة صحية صعبة إثر تورم وجهها، ومع إعلانها ما تعانيه من مرض بدأت الأقاويل حول إجرائها عددًا من عمليات التجميل وتناول أدوية الكورتيزون للعودة إلى التمثيل خلال الفترة المقبلة.

وقال مصدر مقرب من فريدة سيف النصر لـ”فوشيا”، إن الفنانة تستعد لإجراء عملية جراحية خلال اليومين المقبلين في الفكْ لمعالجة مشاكل حدثت لها في الأسنان.

وأضاف أن فمها به 4 “خراجات” حول الأسنان تسببت بشكل مباشر في تورم وجهها، منوهًا إلى أن الطبيب كان مقررًا أن يجري لها الجراحة قبل أسبوع ولكن التورم في وجهها تسبب في إرجاء العملية، ولفت إلى أنها تتناول حاليًا أدوية مضادات حيوية للمساعدة في القضاء على التورم قبل التدخل الجراحي لاحقًا.

وأعرب المصدر عن استيائه من تداول أحاديث بشأن إجرائها عمليات تجميلية وتناولها بعض حُقن الكورتيزون، مشددًا على أن كل ما يدور حول هذا الأمر عارٍ تمامًا عن الصحة والمشكلة تكمن في أسنانها فقط، لافتا إلى أنها لو تجري جراحات تجميل لما كانت نشرت صورتها وطالبت الجمهور بالدعاء.

img

وبين أن الأدوية التي تتناولها يتبقى لها 3 أيام فقط لزيارة الطبيب مجددًا ومعرفة ما سيحدث لاحقًا، موضحًا أن الفنانة المصرية تظل نائمة لفترة طويلة من اليوم ما يجعلها لا تستطيع التواصل عبر مواقع التواصل وتعبها يجعلها ممنوعة من الكلام والبقاء في منزلها لعدة أيام بأوامر الطبيب.

وكانت فريدة سيف النصر قد طالبت جمهورها بالدعاء لها بعد تعرضها لورم مفاجئ في الوجه تسبب في تغيير ملامحها بشكل كبير، ونشرت صورتها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وعلقت: “ممكن تدعوا لي، ده مش ماكياج ده وشي بدون سابق إنذار صحيت باصوت نص الليل ودي رابع مره يحصل لي حاجة غريبة في وشي وأكون بشتغل يعني مش وقته استغفر الله أحسن من غيرنا سامحني والنبي اللهم لا اعتراض”.

وتابعت “عاملة زي الكورة الكفر عينيه مقفولة وبوءي مدلدل حتى حواجبي وارمة.. تغيير سريع سبحان الله والحمد لله مش هزار تحت أسنان سليمة 4 خراريج إزاي مش عارفين عملنا بانوراما كاملة والدكتور مستني الالتهاب يروح والورم بحقن الفنتيرن قويه واوجمنتين”.

وذكرت “المشكلة الشغل ومافيش وقت لا حول ولا قوة إلا بالله..لازم يصوروا من غيري وأنا وافقت هاعمل ايه!..؟؟ قدر الله وما شاء فعل حاضر حبيبي يا ربنا كل اللي تجيبه راضيه والحمد لله هو مابيجيبش حاجة وحشة أبدا قضا أخف من قضا لو هافدي الغاليين كلهم أنا جاهزة..ادعوا لي..آسفة عالصوره بس انتم حبايبي وهاتتحملوا ده أنا لسه منزلة عالصفحه لايف بالنظارة الفراشة امبارح باين طلعت فراشه ملوثه…الآذان سلام بقي”.

يذكر أن فريدة سيف النصر مواليد سبتمبر عام 1959، ودرست في مدرسة النهضة، ثم انضمت إلى فرقة التمثيل والموسيقى، واكتشفها المخرج حسام الدين مصطفى، ثم اكتشفها جورج سيدهم في فرقة ثلاثي أضواء المسرح، ثم تركت الفن بعض الوقت في تسعينيات القرن العشرين وعادت إليه وعملت في عشرات الأعمال الفنية من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق