فن وجمال

فادي صبيح ينفي فوزه بانتخابات نقابة الفنانين: هذه الأخبار تشويشية!

نفى الفنان السوري فادي صبيح ما تم تداوله في الساعات الماضية على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول فوزه بانتخابات نقابة الفنانين السوريين.

وقال فادي صبيح بتصريح إذاعي: “مثل هذه الأخبار تشوش على العملية الانتخابية والتي تتألف من عدة مراحل وتبدأ مرحلتها الأولى في الـ23 والـ24 من الشهر الحالي”.

وأضاف صبيح: “لا يجوز استباق النتائج لأننا في عملية انتخابات ديمقراطية تنظمها نقابة عريقة”.

يشار إلى أن خطوة النجم السوري فادي صبيح بالترشح لرئاسة النقابة قابلها تأييد من قبل زملائه الفنانين، وكان من أبرز الداعمين له الفنان باسم ياخور الذي علق على ترشحه بالقول: “فادي صبيح الانسان و الصديق المشترك للجميع بقلبه المحب. ولهفته لاصلاح أي مشكلة أو انقاذ اي زميل.. شكر كبير لكل الزملاء الذين يقفون إلى جانبه ليكون من ضمن المرشحين الناجحين لمجلس نقابة الفنانين. كل الحب فادي ونحن نستحق انسانا نبيلا مثلك”.

وأعلنت كاريس بشار أيضا عن تأييدها له وغردت عبر صفحتها الخاصة على “تويتر”: “لم أكن أتحمل فكرة الانتساب إلى النقابة. لكن هذه المرة إذا كان فادي نقيبا فأنا لا أفكر، أنا أنتسب مباشرة”.

وتشهد انتخابات “نقابة الفنانين السوريين” هذا العام ترشح العديد من الأسماء على غرار فادي صبيح، عارف الطويل، محمد قنوع، أمية ملص، تولاي هارون.

وتعرض نقيب الفنانين الحالي زهير رمضان في الفترة الماضية لانتقادات لاذعة من قبل الفنانين بسبب قيام النقابة في عهده بفصل عدد من الفنانين من عضويتها من بينهم تيم حسن وباسل خياط ومكسيم خليل بذريعة عدم تسديد المستحقات المالية عليهم، فيما ذهب العديد من المتابعين الى أن السبب الحقيقي لهذه القرارات ينطوي على دوافع سياسية.

واللافت أن صفحة النقابة على “فيسبوك” تتفرغ لنشر المعايدات للممثلين والمباركات بمناسبة أعياد ميلادهم. ولم تقم بنشر قائمة بالأسماء التي ترشحت لانتخابات النقابة، رغم أنها معلومة يجب نشرها، واكتفوا بنشر الأسماء في لوحة الإعلانات وفقا للقوانين الداخلية الناظمة لعمل النقابة بحسب مصادر.

وعدم نشر أسماء المرشحين، اعتبره كثيرون رغبة بعدم الترويج لهم طالما أن النقيب الحالي ترشح من جديد للمنصب.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق