فن وجمال

شاهدي ما فعله فيروس كورونا بورش تصوير الدراما التركية!

لا تزال أصداء فيروس كورونا تغزو العالم خصوصاً مع كل تلك الأخبار التي نسمعها بشان تفشي المرض وازدياد حالات الإصابة به وحالات الوفيات أيضا، وهو ما جعل الكثير من ورش تصوير المسلسلات في العالم تتخذ إجراءاتٍ وقائية في مواقع التصوير، وتدابير لازمة وصل بعضها إلى حد إيقاف التصوير لمدةٍ من الوقت.

ويبدو أنَّ حالة من الهلع أصابت أيضاً ورش تصوير المسلسلات التركية، إذ تناقلت العديد من وسائل الإعلام هناك وصفحات المشاهير المهتمة بالممثلين الأتراك، قيام صنّاع عمل المسلسل التاريخي “السلطان عبد الحميد” بتعقيم موقع التصوير كإجراء وقائي ضد هذا الوباء الذي بدأ ينتشر في تركيا.

كما نشرت الفنانة التركية ايتشا توران صورةً لها برفقة زملائها عبر خاصية “الستوري” على إنستغرام، من كواليس تصوير مسلسل “زمهرير” ظهروا فيها جميعاً وهم يضعون الكمامات وعلقت عليها قائلةً: “التصوير في زمن الكورونا”.

img

فيما سيطر المرض على أحد مشاهد حلقة الأسبوع الماضي من مسلسل “التفاحة الممنوعة”، حيث ظهرت فيه بطلة العمل وهي في سيارة الأجرة وتستخدم المعقم وتتمنى في حديثها بألّا تكون قد أصيبت بفيروس كورونا.

وسبقه في ذلك بشهر مسلسل “الطبيب المعجرة”، حيث كان أول مسلسل يتطرق في إحدى حلقاته إلى انتشار فيروس خطير، من دون أن يذكر أنه كورونا، إذ يصل إلى تركيا من طريق أحد المسافرين القادمين من شرق آسيا.

هذا ونشرت الفنانة التركية مريم أوزرلي صورةً لها عبر حسابها على إنستغرام، وهي في الطائرة وتضع الكمامة وترتدي القفازات، داعيةً متابعيها إلى عدم وضع اليد على الوجه، مشيرةً إلى أنّها وضعت يدها على وجهها في هذه الصورة بعدما استبدلت قفازاتها بأخرى جديدة.

ولم يقتصر الأمر على مريم بل تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورةً للممثلة بورجو اوزبيرك ظهرت فيها وهي تضع الكمامة، حيث كانت توجد في مكان مزدحم ومكتوبٌ عليها: “يوجد فائدة من أخذ الحيطة عند دخولك في الازدحام”.

img




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق